.
.
.
.

خبراء: مدة زمنية أقصر لأغنيات البوب في المستقبل

دراسة مقلقة للفنانين.. لهذا السبب سيصبح الحد الأقصى لمدة الأغنيات دقيقتين فقط 

نشر في: آخر تحديث:

يقول الخبراء إن أغاني البوب ستصبح أقصر في المتوسط بحلول نهاية هذا العقد، نظراً لحصول تغير في مدد الفترات التي يتأثر فيها تركيز واهتمام الشباب، بالإضافة لكثرة استخدام "خاصية تخطي الأغاني" في خدمات البث، وفقاً لما نشرته "ديلي ميل" البريطانية نقلًا عن بحث أجرته شركة "سامسونغ".

وفقا لنتائج الدراسة، انخفض مدى اهتمام عشاق الموسيقى من 12 ثانية إلى 8 ثوان منذ عام 2000. وبالتالي، أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى أن يولي الموسيقيون مزيدًا من الاهتمام لاجتذاب المستمعين في وقت مبكر، والسعي إلى جعل الطول الإجمالي للمقطوعات الموسيقية أقصر و"تحميل الجوقات في المقدمة".

لا عائد للاستماع أقل من 30 ثانية

واستشهدت الدراسة بأنه في بعض خدمات بث الموسيقى مثل Spotify، لا يحصل الفنانون على عائدات من أغنية يتم تشغيلها إذا لم يتجاوز المستمع الثواني الثلاثين الأولى.

يقول الخبراء إنه بحلول عام 2030، سيكون من المهم أكثر من أي وقت مضى أن تتقدم الأغاني بسرعة إلى المسار التالي في الألبوم قبل أن يشعر المستمعون بالملل.

مدى الاهتمام انخفض لـ8 ثوانٍ

قالت سامسونغ في إحدى المدونات: "لقد انخفض مدى اهتمامنا من 12 ثانية إلى 8 ثوانٍ منذ عام 2000، وشاعت ثقافة تخطي الأغاني نتيجة لذلك. ومن المتوقع في نهاية العقد أن يبلغ متوسط الأغنية دقيقتين كحد أقصى، مما يجعل أغنيات البوب القديمة ذات الثلاث دقائق في حالة ركود".

ومن المتوقع أن تتسبب نتائج هذه الدراسة في حالة قلق للفنانين بشأن جذب انتباه المستخدم لفترة كافية، مما يجعل صناعة الموسيقى الأوسع تنافسية للغاية.

تفاصيل مختصرة

بحلول عام 2030، من المرجح أنه ستظهر أغنيات قصيرة وجذابة، مما يعني أنه، بحسب ما ذكرته "سامسونغ" سيتم التخلي عن الأغاني القصصية الدقيقة والآلات الموسيقية المليئة بالحزن في السباق القائم على شبكة الإنترنت.

اليوم، لوحظ أن مدة 80% من بين الأغاني العشر الأكثر رواجًا على منصة Spotify ، أقصر من أربع دقائق.

ووفقًا لبحث أجرته شركة التسجيلات البريطانية "أوستيريو" Ostereo العام الماضي، تقلص متوسط طول الأغنية التي تحتل المرتبة الأولى بنحو الخمس على مدار العقدين الماضيين.

معدل ثابت لخفض المدد

قامت شركة "أوستيريو" بتحليل الرسوم البيانية في المملكة المتحدة والمقاطع الصوتية الأكثر بثًا على Spotify منذ إطلاقها في عام 2006 وتبين أن هناك معدلا ثابتا لتقصير زمن الأغاني بين عامي 1998 و2018.

وذكرت "أوستيريو" أن متوسط طول الأغنية، التي كانت تحتل المركز الأول في المملكة المتحدة في عام 1998، كان أربع دقائق و16 ثانية، في حين وسط متوسط طول الأغنية التي تربعت على المركز نفسه عام 2019 هو ثلاث دقائق وثلاث ثوان، أي أقصر بدقيقة واحدة و13 ثانية.

في عام 1998، كان 12 من أصل 32 أغنية فردية أطول من أربع دقائق و30 ثانية وأربعة أطول من خمس دقائق، من بينها أغنية مادونا التي حملت عنوان Frozen وبلغت مدتها 6 دقائق و12 ثانية وأغنية فريق "أويسس" بعنوان All Around The World التي وصلت إلى تسع دقائق و38 ثانية.

لكن في عام 2018، لم يتجاوز زمن أي أغنية وصلت إلى قمة سباق الأغنيات في المملكة المتحدة مدة أربع دقائق.

خوارزميات منصات البث

وأرجحت شركة "أوستيريو" أن خوارزميات منصة البث تؤثر على طول الأغنية وتشجع الفنانين على تسجيل الأغاني القصيرة. ومن المحتمل أن خوارزميات البث تفسر أن قيام المزيد من الأشخاص بتخطي الأغنيات قبل انتهائها، على أنه إشارة إلى عدم الرضا. وبالتالي فإن الخوارزميات يمكن ألا توصي باختيار الاستماع إلى أغنية طويلة، قام المستمعون بتخطي نهايتها، ومن ثم يتم اعتبارها أغنيات غير شائعة أو رائجة.

قال هوارد مورفي، مؤسس شركة "أوستيريو": "نشهد ظهور اتجاهين في وقت واحد هنا هما أن متوسط الأغنية الناجحة يصبح أقصر، بينما الأغاني الأطول تصبح أكثر نجاحًا. الآن بعد أن أصبح الفنانون لا يعتمدون فقط على قوائم التشغيل من خلال الراديو لتحقيق نجاح في الرسم البياني، أصبحوا أقل تقييدًا بالطلب التقليدي للحفاظ على أغنيتهم قريبة من علامة ثلاث دقائق. لذلك فإنه، من الناحية النظرية، يمكنهم جعل أغانيهم طويلة أو قصيرة كما يحلو لهم".

لأسباب غير فنية

ولكن يبقى أن أغاني البوب القصيرة ليست ابتكارًا جديدًا، حيث كان فريق البيتلز وبادي هولي من أوائل مقدمي أغنيات بوب ناجحة لا تدوم أكثر من دقيقتين كشكل فني. وربما يجعل البث المباشر عبر الإنترنت الأغاني أقصر لأسباب مالية، رغم أنه من الممكن القول إنها خاطئة وليست فنية.