.
.
.
.

نظام رؤية ليلية مطور ومتعدد الأطياف ‏للجيش الأميركي

نظارات ليلية للجيش الأميركي خفيفة ومضغوطة مثل نظيراتها الطبية

نشر في: آخر تحديث:

بدأت وكالة مشاريع البحوث المتطورة الدفاعية DARPA، التابعة لوزارة الدفاع الأميركية، برنامجًا لتطوير نظام رؤية ليلية مُحسّن ومتعدد الأطياف ENVision للجيش الأميركي. يهدف برنامج "إنفيجن" إلى استبدال نظارات الرؤية الليلية الثقيلة بأخرى خفيفة ومضغوطة مثل النظارات الطبية، وفقا لما نشره موقع New Atlas.

الحرب العالمية الثانية

تم تطوير أجهزة الرؤية الليلية لأول مرة قبل الحرب العالمية الثانية، ولكنها أصبحت قابلة للتطبيق والاستخدام في ستينيات القرن الماضي. ومنذ ذلك الحين، أحدثت نظارات الرؤية الليلية ثورة في عالم الحروب والمعارك العسكرية بعدما كشفت غطاء الظلام، الذي كانت قوات العدو تحتمي تحت ستره. وبعدما كانت القوات الجوية والبرية تتوقف عن القتال فعليًا مع إرخاء الليل سدوله، بات في إمكان الطيارين وأفراد القوات البرية مواصلة عملياتهم الحربية كما لو كان الوقت هو منتصف النهار.

سلبيات النظم القديمة والحالية

ولكن وبعد نحو خمسة أجيال من الإصدارات المتطورة مازالت تكنولوجيا الرؤية الليلية أبعد ما تكون عن النضج، على الرغم من أن الأجهزة باتت أكثر تعقيدًا وحساسية، مع القدرة على الرؤية عبر المزيد من طيف الأشعة تحت الحمراء، بالإضافة إلى رؤية الإشارات الحرارية، لكن نظارات الرؤية الليلية تظل ضخمة وثقيلة، في حين لا يزيد مجال الرؤية عن ثلث القدرة على الرؤية بالعين المجردة.

ويمثل الوزن الثقيل مشكلة خاصة لأنه يتم ارتداء النظارات الواقية عادة فوق حامل خوذة حيث تبرز حوالي 12 سم، مما يشكل ضغطًا كبيرًا على رقبة المستخدم. ويزداد الأمر سوءًا مع ضيق مجال الرؤية، الذي يتطلب تلفتًا متكررًا للرأس على مدار عدة ساعات.

تفاعلات مع المادة الضوئية

يتطلع برنامج "إنفيجن" الجديد من DARPA إلى استخدام أحدث التطورات في الضوئيات والمواد البصرية من قبل مكتب علوم الدفاع الأميركي (DSO) التابع للوكالة لاستبدال الإلكترونيات المعقدة بعدسة مسطحة واحدة. وتتضمن التقنية الجديدة استخدام البصريات المستوية ومواد جديدة للكشف عن الضوء وتفاعلات مع المادة الضوئية.

نطاق مرئي للطيف

ومن المقرر أن يبحث البرنامج الجديد في طرق استخدام مواد رقيقة لتحويل الفوتونات مباشرة من الأشعة تحت الحمراء إلى النطاق المرئي للطيف بدلاً من استخدام نظام معالجة الرؤية.

يقول روهيث شاندراسيكار، مدير البرنامج في مكتب العلوم الدفاعية التابع لـDARPA: "سيؤدي [البرنامج الجديد] إلى تبسيط أنظمة نظارات الرؤية الليلية بشكل أكبر من خلال التقدم من التحويل متعدد الخطوات المستخدم حاليًا إلى عملية تحويل واحدة في مجرد خطوة واحدة. إن بعض هذه العمليات تحافظ حتى على زخم الفوتونات، والتي يمكنها، من الناحية النظرية، تسهيل الرؤية الليلية دون الحاجة إلى أي بصريات."