.
.
.
.
إيلون ماسك

"سبايس إكس" ترسل عدداً قياسيا من الأقمار الاصطناعية للفضاء

صاروخ "فالكون 9" حمل في مهمة واحدة 133 قمراً اصطناعياً تجاريا وحكومياً إضافةً إلى 10 أقمار تابعة لـ"سبايس إكس"

نشر في: آخر تحديث:

انطلق صاروخ "فالكون 9" من صنع شركة "سبايس إكس" الأحد حاملاً عدداً قياسياً من الأقمار الاصطناعية إلى الفضاء، على ما أعلنت الشركة.

وأشارت "سبايس إكس" إلى أن الصاروخ انطلق من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا عند العاشرة من صباح الأحد (15:00 بتوقيت غرينتش) بعد 24 ساعة من الموعد المحدد أساساً للرحلة التي أرجئت بسبب رداءة الطقس.

وقال المسؤول في الشركة أندي تران في فيديو يرافق الإطلاق إن "فالكون 9" كان يحمل 133 قمراً اصطناعياً تجاريا وحكومياً إضافةً إلى عشرة أقمار اصطناعية تابعة لـ"سبايس اكس".

وأضاف: "هذا أكبر عدد على الإطلاق" من الأقمار الاصطناعية المرسلة "خلال مهمة واحدة".

وقد حصل ذلك في إطار برنامج عمليات إطلاق تشاركية ("رايد شير") تدفع بموجبها شركات صغيرة للمجموعة المملوكة لإلون ماسك في مقابل حمل التكنولوجيا الخاصة بها إلى الفضاء.

وأفادت "سبايس إكس" في سلسلة تغريدات أن الأقمار الاصطناعية الـ143 نُشرت بنجاح.

وتسعى الشركة إلى أن تضع في المدار آلاف الأقمار الاصطناعية الصغيرة لتشكيل كوكبة "ستارلينك" التي تسعى من خلالها إلى توفير إنترنت سريع من الفضاء.

وفي ظل مخاوف أبداها علماء إزاء عدد الأجسام التي تدور حول العالم، تؤكد "سبايس إكس" أن أقمارها الاصطناعية مصممة للاحتراق في الغلاف الجوي في غضون سنوات قليلة.