.
.
.
.

اتفاق بين الإمارات وآي سبيس اليابانية لإرسال مركبة للقمر عام 2022

الاتفاق ينص أيضاً على أن تزود الشركة بعثة الإمارات للقمر بالاتصالات السلكية والكهرباء خلال الرحلة وبالاتصالات اللاسلكية على سطح القمر

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة آي سبيس اليابانية للفضاء اليوم الأربعاء أنها ستنقل مركبة إماراتية إلى القمر عام 2022.

وقالت آي سبيس إن الاتفاق ينص أيضا على أن تزود الشركة بعثة الإمارات للقمر بالاتصالات السلكية والكهرباء خلال الرحلة وبالاتصالات اللاسلكية على سطح القمر.

وحققت الإمارات نجاحات أخرى في الآونة الأخيرة في برنامجها الفضائي. ففي شهر فبراير الماضي، وضعت الإمارات مسبارها "الأمل" في مدار حول المريخ، وذلك لأول مرة في العالم العربي.

في عام 2024، تأمل الدولة في وضع مركبة فضائية غير مأهولة على سطح القمر. كما حددت الإمارات العربية المتحدة هدفا طموحا لبناء مستعمرة بشرية على سطح المريخ بحلول عام 2117.

إلى ذلك اختارت الإمارات السبت الماضي، رائدي الفضاء التاليين في برنامجها الفضائي، من بينهما أول رائدة فضاء في البلاد.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس الوزراء الإماراتي ونائب رئيس الدولة وحاكم دبي، عن اسمي رائدي الفضاء في منشور على "تويتر".

وعرّف عن نورة المطروشي على أنها أول رائدة فضاء إماراتية. أما الاسم الثاني الذي وقع عليه الاختيار فهو محمد الملا.

تم اختيار المطروشي والملا من بين أكثر من 4000 متقدم في الإمارات.

من المقرر أن يخضع الاثنان للتدريب في مركز جونسون للفضاء التابع لوكالة ناسا في هيوستن بولاية تكساس.

في عام 2019، أصبح هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي يسافر إلى الفضاء، حيث أمضى ثمانية أيام في مهمة على متن محطة الفضاء الدولية.