.
.
.
.

شغل الدنيا والناس.. صاروخ الصين التائه تفتت ببحر العرب

الإحداثيات أشارت إلى سقوط بقاياه في منطقة جنوب غربي الهند وسريلانكا

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن خطف اهتمام العالم على الرغم من المخاطر شبه المعدومة التي قد يولدها بحسب ما أكدت وكالة ناسا سابقا، دخل صاروخ الصين الشارد لونج مارش 5 اليوم الأحد الغلاف الجوي للأرض.

وأعلنت الصين أن الصاروخ الفضائي تفكّك فوق بحر العرب بعد دخوله الغلاف الجوي، بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي.

كما أضافت أن بقاياه سقطت في المحيط الهندي، موضحة أن الإحداثيات أشارت إلى منطقة جنوب غربي الهند وسريلانكا.

أتى ذلك، بعد أن أعلن مكتب هندسة الفضاء المأهولة الصيني بوقت سابق اليوم في منشور على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي أن الموقع المتوقع لحطام الصاروخ الشارد حدد على خط الطول 28.38 درجة شرقا وخط العرض 34.43 شمالا.

كما أشارت إحداثيات المكتب المذكور إلى أن بقاياه ستقع في موقع ما بالبحر المتوسط.

فيما كانت مواقع أخرى لتتبع حركته لفتت إلى أنه سيسقط قبالة تقاطع الساحلين المصري والليبي.

لا أضرار

يذكر أن وزارة الخارجية الصينية كانت أكدت الجمعة أن معظم حطام الصاروخ سيحترق عند دخول الغلاف الجوي، مستبعدة بشدة أن يسبب أي ضرر.

بدوره أوضح مركز المراقبة والتتبع الفضائي في الاتحاد الأوروبي "إي.يو إس.إس.تي" السبت أن احتمالات تأثير الصاروخ على مناطق مأهولة على الأرض "ضعيفة". لكنه أشار في حينه إلى أن عدم السيطرة على حركة الصاروخ تجعل أي تكهنات غير مؤكدة.

يزن 18 طناً

وكان "لونغ مارش 5 بي" الذي يقدر وزنه ب 18 طنا انطلق من جزيرة هاينان الصينية في 29 أبريل، حاملا على متنه مركبة تيانهي غير المأهولة، والتي كانت تحمل الوحدة الرئيسية لأول محطة فضاء صينية دائمة، ستستضيف رواد فضاء على المدى الطويل.

إلا أنه خرج عن مساره المتوقع في 2 مايو، وراح يدور حول الأرض بسرعة خيالية، تجاوزت 27 ألف كيلومتر في الساعة الواحدة، فانشغلت وسائل الإعلام حول العالم بقضيته على مدى الأيام الماضية، وسلطت الأضواء على أماكن سقوطه المتوقعة.

رغم ذلك، لا بد من الإشارة إلى أنه من المقرر أن يتبع إطلاق الصاروخ المذكور عشر بعثات أخرى لإكمال بناء المحطة!