.
.
.
.

للمرة الأولى.. درون لها "عقل" تتحكم بنفسها

نشر في: آخر تحديث:

للمرة الأولى، قامت القوات الجوية الأميركية باختبار نظام تحكم ذاتي أساسي ACS، بمثابة "عقل إلكتروني" للطائرات القتالية المُسيرة، تم تطويره في إطار مشروع سكاي بورغ فانغارد، وهو برنامج تابع لسلاح الجو الأميركي معني بتطوير تقنيات الطائرات المُسيرة.

ووفق موقع New Atlas، نجح النظام المبتكر، الذي تم تثبيته في درون تكتيكي ذاتي القيادة من طراز Kratos UTAP-22، مؤخراً في تنفيذ رحلة استغرقت ساعتين و10 دقائق انطلاقاً من قاعدة تيندال الجوية بولاية فلوريدا.

كما تم اختبار نظام ACS على درون Kratos UTAP-22 لأن الدرون المقرر أن يتم استخدام نظام ACS على متنه، ما زال قيد التطوير بواسطة شركة BAE Systems، في إطار برنامج سكاي بورغ فانغارد، الذي يضم عشر شركات وجامعات.

استجابة لأوامر الملاحة

وأثناء الاختبار، تمكن نظام التحكم الذاتي الأساسي ACS من تنفيذ وظائف الطيران الأساسية والاستجابة لأوامر الملاحة أثناء تبادل البيانات بشأن الحدود الجغرافية. واستطاع النظام على متن درون Kratos UTAP-22 العمل داخل سرب من الطائرات الأخرى والتعامل مع المناورات المنسقة، فيما كان يتم مراقبته بواسطة المحطات المحمولة جواً والأرضية.

إلى ذلك من المقرر أن تركز الاختبارات اللاحقة على التعاون المباشر بين النظام الآلي بشكل كامل وسرب متعدد من الطائرات، يضم طائرات مُسيرة تعمل بنظام ACS أو تقليدية يتحكم فيها طواقم بشرية.

منخفض التكلفة

وتم تكليف برنامج سكاي بورغ فانغارد بإنتاج مركبة منخفضة التكلفة تتمتع باستقلالية كاملة أثناء تنفيذ المهام، والتي يمكن أيضاً أن تعمل في إطار أسراب من الطائرات التقليدية والمُسيرة MUM-T.

كما تم تصميم المركبة المُسيرة لتكون قادرة على التكيف تلقائياً مع ظروف المهام المتغيرة، وستقوم أجهزة الاستشعار والحمولات الأخرى بمهام استطلاع لتعزيز المقاتلات التقليدية المصاحبة لها مع توفير حماية إضافية.

ماراثون من النمو التدريجي

إلى ذلك أعرب المسؤول التنفيذي لبرنامج المقاتلات والطائرات المتقدمة في مشروع سكاي بورغ فانغارد، ديل وايت، عن حماسه لنجاح الرحلة التجريبية لـ"العقل الإلكتروني" الذي ابتكره مشروع سكاي بورغ.

وأشار وايت إلى أن "هذه الخطوة الأولى في ماراثون من النمو التدريجي لتقنيات سكاي بورغ"، حيث أن مثل هذه الرحلات الأولية تعد بمثابة نقطة انطلاق لسلسلة من الاختبارات التي ستسهم في إنضاج تجربة "العقل الإلكتروني" المستقل بالكامل ACS وبناء الثقة في النظام المبتكر.