.
.
.
.

تصميم جديد لمقاتلات بسلاح الجو البريطاني

مقاتلات تيمبست المستقبلية تقترب من الهبوط على أرض الواقع بموجب عقد للتصاميم بقيمة 348 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

اقتربت الطائرة المقاتلة البريطانية من الجيل السادس من طراز Tempest من الواقع بعد أن منحت وزارة الدفاع البريطانية شركة بي إيه إي سيستمز عقدًا بقيمة 250 مليون جنيه إسترليني (ما يعادل 348 مليون دولار أميركي) لبدء مفهوم البرنامج ومرحلة التقييم، وفقا لما نشره موقع New Atlas.

إلى هذا، يتم تطوير مقاتلات تيمبست، التي تعد حجر الزاوية للنظام الجوي الهجومي المستقبلي Future Combat Air System في بريطانيا، بواسطة وزارة الدفاع البريطانية بالتعاون مع شركات BAE Systems وLeonardo UK وMBDA UK وRolls-Royce بموجب اتفاقية ثلاثية مع إيطاليا والسويد.

ستعمل مع هذه المقاتلات

وحينما تدخل مقاتلات تيمبست الخدمة في عام 2035، ستعمل جنبًا إلى جنب مع مقاتلات تايفون يوروفايتر ومقاتلات الضربة المشتركة F-5 من إنتاج شركة لوكهيد مارتن، قبل أن تحل محلها في نهاية المطاف في الأربعينيات من القرن الجاري.

بموجب العقد الجديد، ستقوم مجموعة الشركات المشاركة في البرنامج بتصنيع الأدوات وتجهيز التقنيات اللازمة لتطوير وتقييم التصميم النهائي ومواصفات القدرة للمقاتلة.

تايفون
تايفون

ومن المقرر أن يتم تزويد مقاتلة تيمبست ذات المحركين والجناحين بنظام ذكاء اصطناعي وبرامج تعلم آلي وأنظمة قيادة ذاتية، مما سيسمح للمركبة بالعمل كمركز قيادة وتحكم جوي بينما يكون دور الطيار المقاتل أقرب إلى المسؤول التنفيذي بدلاً من كونه قائد طائرة مقاتلة يتخذ القرارات الفورية أثناء الاشتباكات أو العمليات. تم التخطيط لتوفير مصادر طاقة كهربائية وفيرة على متن كل مقاتلة من طراز تيمبست بما يسمح لها بحمل صواريخ تفوق سرعة الصوت والتحكم في أسراب الطائرات المُسيرة وتشغيل أسلحة الليزر.

وقال كريس بوردمان، العضو المنتدب لمجموعة الشركات والمسؤول عن قطاع الخدمات الجوية في شركة بي إيه ئي سيستمز: "يمثل التمويل الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا خطوة تالية حاسمة للبرنامج، وستعمل بي إيه ئي سيستمز مع شركائها معًا لتحديد المتطلبات الفنية والمتطلبات الخاصة بالقدرات وتطوير المفهوم الذي سيجعل برنامج تصنيع مقاتلات تيمبست ينبض بالحياة".