.
.
.
.

بقدرات شبحية.. مروحيات تقلع عمودياً بسرعة فائقة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت شركة Bell النقاب عن أحدث مفاهيمها التصميمية للجيل القادم من الطائرات العمودية العسكرية باستخدام تقنية الإقلاع والهبوط العمودي عالية السرعة HSVTOL، بحسب ما نشره موقع New Atlas.

ونشرت شركة بيل صورة فوتوغرافية تعرض نماذج لمفهوم متطور من الطائرات المروحية العسكرية ذات القدرة على الإقلاع والهبوط عموديًا بسرعات عالية تم تطويره في إطار تنفيذ شركة بيل لعقد، تم توقيعه في مايو 2021، لصالح مختبر أبحاث القوات الجوية الأميركية AFRL والذي يقضي بإجراء أبحاث متقدمة في مجال تطوير المروحيات المزودة بقدرات HSVTOL بهدف تحسين السرعة والمدى والقدرة على البقاء.

ويبدو من خلال الصورة الوحيدة المنشورة ووثيقة براءة اختراع، التي تقدمت شركة بيل بطلب للحصول عليها، أن مفاهيم المروحيات المستقبلية مشابهة لطائرة بوينغ طراز V-22 Osprey.

سريعة وشبحية

ووفقًا لما أعلنته شركة بيل، فإن التصميم الجديد سيتميز بالقدرة على التحليق بسرعات تزيد عن 740 كم/ساعة، ويمكنه الإقلاع والهبوط بدون الحاجة إلى مدرج تقليدي، وسيمكن توسيعه لتلبية مهام محددة بوزن إجمالي يتراوح من 1800 إلى 45000 كغم. كما رجح خبراء أن الصورة الفوتوغرافية يمكن من خلالها توقع أن المفاهيم التصميمة المبتكرة تشتمل على قدرات شبحية وميزة استخدامها كمروحيات مأهولة أو مُسيرة.

شراكات وثيقة

يقول جيسون هيرست، نائب رئيس شركة بيل لشؤون الابتكار: "تعد تقنية HSVTOL من شركة بيل بمثابة تغيير للمسار فيما يتعلق بتحسين قدرات الطائرات العمودية"، مشيرًا إلى أن الاستثمارات التكنولوجية لشركة بيل نجحت في "التقليل من المخاطر وأفسحت المجال لتطوير سريع لـ HSVTOL في بيئة هندسية رقمية، والاستفادة من الخبرة من الماضي القوي لاستكشاف التكنولوجيا والشراكات الوثيقة مع وزارة الدفاع (الأميركية) ومختبرات البحث (التابعة للقوات الجوية الأميركية)."