.
.
.
.

هذه أحدث نسخة من منظومة "القتل الدقيق المتطور" الأميركي

تحسين فاعلية ودقة ومدى الجيل التالي من الصواريخ الموجهة بالليزر

نشر في: آخر تحديث:

أزاحت شركة "بي إيه إي سيستمز" الستار عن أحدث نسخة من مجموعة أجهزة التوجيه بالليزر لمنظومة تعرف باسم "القتل الدقيق المتطور"، ويشار إليها اختصارًا بـAPKWS.

وبحسب ما نشره موقع New Atlas، تساعد أجهزة التوجيه المتطورة على تحويل صواريخ تقليدية إلى ذخائر ذكية دقيقة، حيث تزيد التعديلات من المدى الفعال للصواريخ الموجهة بنظام APKWS بنسبة 30% وتطوير القدرة على القصف بزاوية هجوم أكبر.

زعانف للاستشعار والتوجيه

كما تنشر منظومة APKWS أربع زعانف أثناء الطيران لأغراض الاستشعار والتوجيه، كما تم تزويد حواف الزعانف بأجهزة استشعار تكنولوجيا تعرف باسم "تقنية الفتحة الموزعة للباحث بالليزر شبه النشطة" DASALS، والتي تكتشف شعاع الليزر الذي يسلط الضوء على الهدف في مجال رؤية 40 درجة دون الحاجة إلى تركيب حزمة مستشعر خاصة في أنف الرأس الحربي. وبمجرد تشغيلها، تقوم المنظومة بعمليات حسابية سريعة لتحديد الزاوية المثلى للهجوم وتوجه الصاروخ من أجل إحداث أقوى تأثير.

توافق مع منصات متعددة

ودخلت منظومة APKWS الخدمة بالقوات الأميركية لأول مرة في عام 2012، حيث كانت تصاميمها المبكرة تستهدف أهدافا صغيرة أو مدرعات خفيفة. وتتألف المنظومة من حزمة مدمجة تناسب محرك الصاروخ القياسي والرأس الحربي القياسي لصاروخ هيدرا 70 غير موجه بقطر 70 ملم.

وتتوافق المنظومة مع مجموعة واسعة من المقاتلات ذات الأجنحة الثابتة والدوارة وكذلك المنصات الأرضية.

تكلفة منخفضة ووزن خفيف

تتميز منظومة APKWS بأنها متطورة وبثلث تكلفة ووزن أنظمة التوجيه بالليزر المماثلة.

وبفضل القدرات المحسّنة للمنظومة، زادت احتمالات نجاح الضربة الأولى ضد الأهداف الثابتة والمتحركة إلى ما يزيد عن 93%، كما أن الميزات اللوجستية للمنظومة لا يمكن تجاهلها لأنها لا تتطلب إدخال أي تعديلات على صاروخ Hydra 70 ليتم تثبيتها عليه، كما أنه يمكن استخدامها من على متن أي مقاتلة دون حاجة إلى أي تغييرات أو تعديلات.