.
.
.
.

اليابان تخطط لجلب تراب من المريخ.. والسبب!

الولايات المتحدة والصين كانتا بدأتا بعثات إلى الكوكب العام الماضي

نشر في: آخر تحديث:

على أمل العثور على أدلة على أصل الكوكب وآثار محتملة للحياة، أفاد علماء من وكالة الفضاء اليابانية بأنهم يخططون لجلب عينات من التربة من منطقة المريخ قبل الولايات المتحدة والصين اللتين بدأتا بعثات إلى المريخ العام الماضي.

في التفاصيل، تخطط وكالة استكشاف الفضاء اليابانية أو جاكسا، لإطلاق مستكشف في عام 2024 للهبوط على قمر المريخ فوبوس، لجمع 10 غرامات (0.35 أونصة) من التربة وإعادتها إلى الأرض في عام 2029.

وقال مدير المشروع ياسوهيرو كاواكاتسو في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت، إن رحلة العودة السريعة من المتوقع أن تضع اليابان في مرتبة متقدمة على الولايات المتحدة والصين في جلب عينات من المريخ على الرغم من أنها بدأت في وقت لاحق.

الجدير ذكره أن المركبة "بيرسيفيرنس" التابعة لوكالة ناسا كانت هبطت في فوهة بركان المريخ حيث ستجمع 31 عينة ستعاد إلى الأرض بمساعدة وكالة الفضاء الأوروبية في وقت مبكر من عام 2031.

ثاني دولة تهبط وتشغل مركبة فضائية

وأصبحت الصين في مايو/أيار ثاني دولة تهبط وتشغل مركبة فضائية على سطح المريخ وتخطط لجلب العينات بحلول عام 2030.

فيما يعتقد علماء جاكسا أن حوالي 0.1 بالمئة من التربة السطحية على سطح فوبوس جاءت من المريخ، و10 غرامات يمكن أن تحتوي على حوالي 30 حبيبة، اعتمادًا على اتساق التربة، كما قال كاواكاتسو.