.
.
.
.

الجيش الأميركي يستخدم أول نموذج لسلاح ليزر قتالي هجومي

تعد أسلحة الليزر خيارًا جذابًا للمخططين العسكريين لذخيرتها غير المحدودة عمليًا وتكاليفها الزهيدة وسرعتها اللافتة

نشر في: آخر تحديث:

نشر الجيش الأميركي أول نموذج أولي لسلاح ليزر قصير المدى قادر على القتال الهجومي، وتم تطوير ليزر سلاح الجو الأميركي طراز DE M-SHORAD ذو الحالة الصلبة في 24 شهرًا فقط. وتم تركيبه على متن مركبة قتالية طراز Stryker حيث شارك لأول مرة في إطلاق نار قتالي في إطار أحد المناورات العسكرية الأميركية مؤخرا، بحسب ما نشره موقع New Atlas.

وتعد أسلحة الليزر خيارًا جذابًا للغاية لمخططي الحرب بفضل ذخيرتها غير المحدودة عمليا، والتي تكلف حوالي دولارًا واحدًا في الطلقة بالإضافة إلى القدرة على ضرب أهداف بعيدة بسرعة الضوء.

كما من غير المتوقع أن يتم تسليح الجنود عبر ساحات القتال بأسلحة شعاعية ما لم يتم إلغاء قوانين الفيزياء. ولهذا السبب، يبحث الجيش الأميركي وقوات عسكرية أخرى عن أشعة الليزر، التي يمكن تركيبها على منصات متنقلة لتكون بمثابة دفاعات مواجهة ضد التهديدات مثل الطائرات المُسيرة والصواريخ والمدفعية وقذائف الهاون.

أما الجديد بعد أن دخلت نماذج أسلحة الليزر الأولية في الخدمة بالفعل مع البحرية الأميركية، هو أن الجهود أثمرت عن تطوير أنظمة الأسلحة وإمدادات الطاقة إلى الحد الذي يمكن فيه تثبيت النماذج الأولية القتالية في المركبات البرية الهجومية مثل Stryker.

وكجزء من العمليات متعددة المجالات للجيش الأميركي لتحديث الدفاعات الصاروخية والجوية، فإن نظام الليزر الجديد هو نتاج جهود مكتب القدرات السريعة والتقنيات الحرجة للجيش الأميركي RCCTO، والفريق الوظيفي المتقاطع للدفاع الجوي والصاروخي ومركز الحرائق المتميز وقيادة الاختبار والتقييم بالجيش الأميركي وتم نشر أسلحة طراز DE M-SHORAD مؤخرًا في إطلاق النار القتالي.

سيناريوهات تهديد واقعية

وخلال عمليات تبادل إطلاق نيران متقاطعة، تم وضع فريق Stryker في سيناريوهات تتضمن تهديدات واقعية لتقييم النظام وإيجاد طرق لتحسين الإصدارات المستقبلية. استخدم الجنود المشاركون تقنية غامرة لتعلم كيفية استخدام نظام DE M-SHORAD، الذي أتقنوه في أيام فقط إلى الحد الذي يمكنهم فيه تنفيذ الاستحواذ على الهدف واختيار نقطة الهدف والمشاركة.

أثناء التدريبات، تم توصية الجنود باستبدال وحدة التحكم القياسية بوحدات تحكم الألعاب التجارية. كما استخدم الجنود شاشة عرض محمولة توفر نماذج تجول ثلاثية الأبعاد لجهاز Stryker لزيادة كتيبات التدريب عبر الإنترنت والوحدات التفاعلية.

ومن المقرر أن تشهد المرحلة التالية من البرنامج تسليم RCCTO عدد 4 مركبات Stryker مزودة بأسلحة الليزر DE M-SHORAD في عام 2022.