.
.
.
.

تطور مبهر.. زي عسكري نفاث يحلق بسرعة لا تصدق!

نشر في: آخر تحديث:

شهد الحضور في مؤتمر معرض فارنبورو العسكري الدولي عرضاً لزي عسكري نفاث مستقبلي يمكن أن يرتديه الجنود للتحليق في السماء فوق مناطق الحرب بسرعة تزيد عن 80 ميلاً في الساعة، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقام ريتشارد براوننغ، مؤسس غرافيتي إنداستريز، الذي اشتهر باسم "الرجل الحديدي الواقعي"، باستعراض بدلة عسكرية طائرة هي "الأولى في العالم"، تعمل بخمسة توربينات غازية ويمكنها الوصول إلى ارتفاعات تصل لـ12000 قدم، على هامش فاعليات المعرض الدولي الذي يقام سنوياً بمركز مؤتمرات مطار فارنبورو الدولي.

مهام مستقبلية

كما ذكر متحدث باسم المعرض أن افتتاح المناسبة السنوية شهد عرضاً لقدرات وإمكانيات الزي العسكري المبتكر الذي يتحدى الجاذبية الأرضية، بغرض إثبات أن الجنود البريطانيين سيتمكنون من استخدام البدلة النفاثة في مهام مستقبلية.

كذلك انتهز العديد من العسكريين، المشاركين في المناسبة، الفرصة لالتقاط صور تذكارية مع "الرجل النفاث" براوننغ، الذي سبق أن شارك باستعراض لقدرات البدلة العسكرية النفاثة في وقت سابق من العام الحالي، بالتعاون مع البحرية الملكية البريطانية، لاستكشاف إمكانية استخدامها كجزء من عمليات الصعود على متن مركبات بحرية من على متن سفينة الدورية البحرية HMS Tamar.

رحلات تجريبية وتوضيحية

وسبق أن قام منسوبو شركة غرافيتي إنداستريز برحلات تجريبية أثناء تدريبات للبحرية البريطانية، فيما قال مسؤولو البحرية إنها جرت بهدف مساعدتهم على "فهم ما إذا كان يمكن استخدام البدلة النفاثة بالعمليات العسكرية في المستقبل".

كما أجرى براوننغ رحلة توضيحية حول حاملة الطائرات البريطانية العملاقة HMS Queen Elizabeth، أثناء تمركزها قبالة ساحل أنابوليس بماريلاند، في خضم مناورة عسكرية استمرت ثلاثة أشهر وضمت قوات البحرية للدول الحلفاء مع الولايات المتحدة.