الفضاء

مفاجأة علمية.. مركبة ذهبت لتستكشف كويكبا فاكتشفت قمرا صغيرا

المركبة "لوسي" التابعة لناسا كانت تحلق بالقرب من الكويكب دينكينيش على بعد 480 مليون كيلومتر في حزام الكويكبات الرئيسي وراء المريخ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

حمل الكويكب الصغير الذي زارته المركبة لوسي الفضائية التابعة لناسا هذا الأسبوع مفاجأة كبيرة للعلماء. حيث اتضح أن الكويكب دينكينيش لديه مرافق، وهو قمر صغير.

وتم هذا الاكتشاف خلال تحليق يوم الأربعاء بالقرب من دينكينيش، على بعد 480 مليون كيلومتر في حزام الكويكبات الرئيسي وراء المريخ. والتقطت المركبة الفضائية صورة للكويكبين عندما كانت على بعد حوالي 435 كيلومتراً.

وفي البيانات والصور التي تم إرسالها إلى الأرض، أكدت المركبة الفضائية أن دينكينيش لا يتجاوز عرضه 790 متراً، ويبلغ حجم القمر الذي يدور حوله عن كثب 220 متراً.

وأرسلت ناسا المركبة لوسي إلى دينكينيش كتدريب على الكويكبات الأكبر حجماً والأكثر غموضاً القريبة من كوكب المشتري.

وستصل المركبة لوس إلى أول ما يسمى بكويكبات طروادة عام 2027 وتستكشف 11 منها لمدة ست سنوات على الأقل.

يذكر أن "دينكينيش" تعني "أنت رائع" في اللغة الأمهرية في إثيوبيا. وهو أيضاً الاسم الأمهري للوسي، وهي بقايا سلف بشري عمرها 3.2 مليون عام تم العثور عليها في إثيوبيا في السبعينيات، والتي سميت المركبة الفضائية باسمها.

وقال هال ليفيسون، كبير العلماء في "معهد أبحاث ساوث ويست"، في بيان "ارتقى دينكينيش بالفعل إلى مستوى اسمه. هذا أمر رائع".

الكويكب دينكينيش وقمره
الكويكب دينكينيش وقمره
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة