التغير المناخي

العام 2023 "الأكثر حرّاً" في التاريخ المسجّل

مرصد كوبرنيكوس الأوروبي: شهر نوفمبر المنصرم ضمّ يومين كانت فيهما درجات الحرارة أعلى بدرجتين مئويتين بالمقارنة مع حقبة ما قبل الثورة الصناعية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن مرصد كوبرنيكوس الأوروبي، الأربعاء، أنّ العام 2023 سيكون "الأكثر حرّاً" في التاريخ المسجّل بعد أن كان نوفمبر المنصرم "استثنائياً"، إذ أصبح سادس شهر على التوالي يحطّم أرقام حرّ قياسية.

تعبيرية عن ارتفاع درجة حرارة الأرض
تعبيرية عن ارتفاع درجة حرارة الأرض

وقالت سامانثا بورغيس، نائبة رئيس قسم المناخ في المرصد، إنّ "العام 2023 بات يضمّ ستّة أشهر وفصلين قياسيِّين. إنّ شهر نوفمبر الاستثنائي هذا، يضمّ خصوصاً يومين كانت فيهما درجات الحرارة أعلى بدرجتين مئويتين بالمقارنة مع حقبة ما قبل الثورة الصناعية".

وأضافت أن ذلك "يعني أنّ 2023 هو العام الأكثر حرّاً على الإطلاق في التاريخ المسجّل"، في إعلان يضع ضغوطاً إضافية على المفاوضات الجارية في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (كوب 28) المنعقد في دبي.

وبحسب المرصد فإنّ متوسط درجة الحرارة العالمية في 2023 يزيد بمقدار 1.46 درجة مئوية عمّا كان عليه في حقبة ما قبل الثورة الصناعية.

وكانت هناك تحذيرات عديدة من أنّ العام الجاري قد ينتزع من العام 2016 لقب العام الأكثر حرّاً في التاريخ المسجّل، بخاصة بعد أن حطّم شهرا سبتمبر وأكتوبر الأرقام القياسية السابقة، لكن هذه هي المرة الأولى التي يتمّ فيها تأكيد هذا الأمر.

ويقول العلماء إنّ البيانات المستمدّة من عيّنات الجليد وحلقات الأشجار وما شابه تشير إلى أن 2023 قد يكون الأكثر حرّاً في تاريخ الكرة الأرضية منذ أكثر من 100 ألف عام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.