كوارث طبيعية

حقيقة وجود عاصفة شمسية تهدد الأرض وتقطع الإنترنت

العاصفة الكهرومغناطسية تحدث نتيجة نشاط الشمس من بقع شمسية وانفجارات شمسية وتصنف في دورات عمرها 11 عاما

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

علق الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر، على حقيقة وجود عاصفة شمسية تهدد العالم وتقطع الإنترنت، وهي الأخبار التي انتشرت بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا.

تعبيرية
تعبيرية

وبحسب ما نقلت عنه "أخبار اليوم"، أفاد القاضي بأن هذه العاصفة الشمسية لن تسبب أي خطر، وهذه العاصفة الكهرومغناطسية تحدث نتيجة نشاط الشمس من بقع شمسية وانفجارات شمسية وتصنف في دورات عمرها 11 عاما، وهذا العام يمثل نصف العام الرابع من الدورة 25 للنشاط الشمسي.

تصريحات القاضي جاءت خلال مداخلة هاتفية ضمن برنامج حواري بإحدى الفضائيات المصرية، أكد خلالها أنه مع بداية الدورة الشمسية يكون هناك نشاط نسبي ويزداد تدريجيًا مع منتصف عمر الدورة في العام الخامس والسادس، مضيفًا أن الدورة الحالية من النوع تحت المتوسط نسبيًا وكل الأنشطة التي تصدر من الشمس ليس لها أي تأثير على الأرض.

وتابع بالقول إنه كل ما يروج على مواقع التواصل الاجتماعي هو غير صحيح، والعاصفة الشمسية لو حدثت بشكل قوي من الممكن أن تؤثر على الأرض في شمال أوروبا، والأخبار التي تتحدث عن انقطاع الإنترنت عن أميركا الجنوبية عارٍ من الصحة وبعيدة عن العاصفة الشمسية، موضحا أنه كان هناك نشاط شمسي يوم 17 ديسمبر ولم يتم أي تأثير على الأرض ولا تداعيات لهذا التوهج الشمسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.