الفضاء

روسيا وناسا تتفقان على تمديد رحلاتهما للمحطة الدولية حتى 2025

كانت روسيا قد أعلنت في يوليو 2022 عزمها الانسحاب "بعد العام 2024" من محطة الفضاء الدولية التي تضمّ وجوداً دائماً لرواد فضائها وحيث تؤدي دوراً بارزاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

اتّفقت روسيا ووكالة الفضاء الأميركية "ناسا" على تمديد رحلاتهما إلى محطة الفضاء الدولية حتى العام 2025، على ما أعلنت وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس"، اليوم الخميس.

وقالت الوكالة الروسية في بيان "بهدف الحفاظ على موثوقية محطة الفضاء الدولية بشكل عام"، ولضمان وجود أقلّه ممثل واحد من روسكوزموس وناسا في قسميهما في المحطة، جرى التوصّل إلى اتفاق مع الشركاء الأميركيين لتمديد المهمات الفضائية حتى العام 2025".

وأضافت أنه تم توقيع ملحقين للاتفاق بين روسيا وناسا في شأن الرحلات الجوية إلى محطة الفضاء الدولية في يوليو وديسمبر 2023.

نموذج لمحطة الفضاء التي تنوي روسيا نباءها
نموذج لمحطة الفضاء التي تنوي روسيا نباءها

وكانت روسيا قد أعلنت في يوليو 2022 عزمها الانسحاب "بعد العام 2024" من محطة الفضاء الدولية التي تضمّ وجوداً دائماً لرواد فضائها وحيث تؤدي دوراً بارزاً. ويشكل إنشاء محطة مدارية روسية جديدة أولوية لوكالة روسكوزموس.

وفي أكتوبر، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن القسم الأول من هذه المحطة الروسية الجديدة يُتوقّع أن يوضَع في المدار عام 2027، واعداً بمواصلة تحقيق إنجازات فضائية رغم النكسات الأخيرة التي عانتها موسكو في هذا المجال.

ويعاني قطاع الفضاء الروسي منذ سنوات من مشاكل في التمويل وفضائح فساد وإخفاقات محرجة مثل تحطم المسبار القمري لونا-25 في أغسطس الماضي.

وشكّلت محطة الفضاء الدولية التي بدأ تجميعها في عام 1998، نموذجاً للتعاون الدولي، خصوصاً بين الولايات المتحدة وروسيا. وكان من المقرر سحبها من الخدمة في عام 2024 لكن وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" لفتت إلى إمكان استمرار عملها حتى 2030.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة