صور مذهلة.. شاهد نبتون وأورانوس بألوانهما الحقيقية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لأكثر من 30 عاماً اعتقد العالم أن كوكب نبتون هو ظل رائع للون الأزرق الداكن، ويختلف تماماً في اللون عن جاره أورانوس.

كوكبا نبتون وأورانوس كما ظهرا في الدراسة
كوكبا نبتون وأورانوس كما ظهرا في الدراسة

لكن دراسة جديدة قلبت الموازين من خلال الكشف أخيراً عن الشكل الحقيقي للعملاقين الجليديين، وهما قريبان كثيراً في اللون مما كان يُعتقد سابقاً.

فقد استخدم فريق من جامعة أكسفورد بيانات من جهاز التصوير الطيفي التابع لتلسكوب "هابل" الفضائي، لإظهار الكواكب بألوانها الحقيقية.

وبيّنت الدراسة أن نبتون في الواقع لونه أخضر مزرق شاحب أو "سماوي" كما يقال، ويشبه أورانوس وهو أخف بكثير من اللون الأزرق العميق الذي عرف به وفق الصور التي التقطتها المركبة الفضائية فوييجر 2.

كما توفر الصور الجديدة للدراسة أقرب تصور حتى الآن لما يمكن أن نراه بالعين المجردة للكوكب، بحسب تقرير نشرته "ديلي ميل" البريطانية.

فوييجر 2 (أ ب)
فوييجر 2 (أ ب)

أبعد كوكبين عن نظامنا الشمسي

بدوره أوضح البروفيسور باتريك إيروين الذي قاد الدراسة، "لن يتمكن أحد منا من رؤية هذه الكواكب من مركبة فضائية تدور حولها، ومن الصعب جداً مراقبة الكواكب باستخدام التلسكوبات الأرضية، لذا فإن قلة قليلة من الناس لديهم أي فكرة عن الشكل الذي يجب أن تبدو عليه هذه الكواكب بالفعل".

وللكشف عن الألوان الحقيقية، استخدم البروفيسور إيروين وزملاؤه بيانات من تلسكوب هابل الفضائي والتلسكوب الكبير جداً التابع للمرصد الأوروبي الجنوبي في تشيلي.

أورانوس كما تراه الكاميرا واسعة النطاق 3 (WFC3) التابعة لتلسكوب هابل الفضائي في الفترة من 2015 إلى 2022. خلال هذا التسلسل، يتأرجح قطبه الشمالي، ذو اللون الأخضر الفاتح، نحو الشمس والأرض
أورانوس كما تراه الكاميرا واسعة النطاق 3 (WFC3) التابعة لتلسكوب هابل الفضائي في الفترة من 2015 إلى 2022. خلال هذا التسلسل، يتأرجح قطبه الشمالي، ذو اللون الأخضر الفاتح، نحو الشمس والأرض

كذلك أتاحت البيانات المستمدة من الأدوات للفريق إعادة توازن الصور الملونة المركبة التي سجلتها كاميرا مركبة فوييجر 2، وكذلك الكاميرا واسعة النطاق 3 (WFC3) التابعة لتلسكوب هابل الفضائي.

يشار إلى أن أورانوس ونبتون، هما الكوكبان السابع والثامن في نظامنا الشمسي، وهما العملاقان الجليديان الوحيدان في النظام الشمسي الخارجي.

ويقعان على بعد أكثر من 30 مليون ميل فهما أبعد كوكبين رئيسيين معروفين في نظامنا الشمسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.