"كائنات سوداء غامضة" تقبع في أعماق المحيط.. ماذا يجري؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

كشف باحثون عن مجموعة من البيض الأسود الصغير في أعماق المحيط الهادئ، لتكون أول دليل ملموس على وجود الديدان المسطحة على عمق أكثر من 6000 متر.

في البداية، لم يعرف الباحثون في جامعة طوكيو في اليابان، ماهية الكائنات السوداء الغامضة عندما سلطت المركبة الموجودة تحت سطح البحر ضوءها عليها، وفق ما نقله موقع "ساينس آلرت".

مادة اعلانية

ولاحظ الباحث البحري ياسونوري كانو، أن معظم الكريات السوداء ملتصقة بالصخر، وممزقة وفارغة. وأرسل أربعا منها سليمة إلى علماء أحياء اللافقاريات بجامعة هوكايدو، كييتشي كاكوي وأوي تسويوكي.

وعند الفحص، وجد الثنائي أن كل غلاف جلدي، أو "شرنقة"، يبلغ عرضه حوالي 3 ملم ويحتوي على ثلاثة إلى سبعة ديدان مسطحة.

نوع غير موصوف

كما وجدا أنها تنتمي إلى نوع غير موصوف وغير مسمى من الديدان المسطحة، الأكثر ارتباطا باثنتين من الرتب الفرعية الموجودة في المياه الضحلة.

هذا وجميع الديدان المسطحة يمكن أن تنتج الأنواع الذكرية والأنثوية. وتتكاثر أنواع المياه الضحلة عن طريق وضع البيض في شرانق جلدية.

وقبل هذا الاكتشاف، تم العثور على أعمق دليل على "الديدان المسطحة المحتملة" على قطعة من الخشب الغارق بعمق يزيد قليلا عن 5200 متر.

كما تشير النتائج الجديدة إلى أن الديدان المسطحة في المياه الضحلة ربما استعمرت موائل أعمق وأعمق مع مرور الوقت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.