نجم زائف يبتلع الشمس كل يوم.. إليك التفاصيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

في ظاهرة غريبة، اكتشف علماء فلك أستراليون "نجما زائفا" أو ما يعرف بـ "كويزار"، مدعوما بثقب أسود يعادل ما بين 17 و19 مليار مرة كتلة الشمس.

ثقب أسود هائل

وقالوا الخبراء إن النجم المكتشف يبتلع شمسا يوميا، مشددين على أن النجم الزائف أكثر سطوعا من الشمس بـ500 تريليون مرة.

مادة اعلانية

كما أوضحوا أنه قد يكون الأكثر "عنفا" في الكون، بحسب شبكة "سكاي نيوز" البريطانية.

ووفق التقرير، فإن النجم الزائف، عبارة عن منطقة غازية ساخنة محيطة مباشرة بثقب أسود هائل، وتبلغ حرارته مئات الآلاف من درجات الحرارة المئوية، وتبعث الضوء وأشعة أخرى.

وذكر العلماء أن النجم المكتشف يسحب كميات غاز هائلة تعادل حجم الشمس يوميا، وهو شبيه بالإعصار، لكونه محاطا بقرص غاز دوار، يقول الخبراء إنه يبعث قدرًا كبيرًا من الطاقة يزيد سطوعها عن الشمس بأكثر من 500 تريليون مرة.

أعنف مكان

يذكر أن المؤلف الرئيسي للدراسة كريستيان وولف من الجامعة الوطنية الأسترالية، كان أكد على أن هذا النجم الزائف هو أعنف مكان مكتشف في الكون.

ورُصد "الكويزار" لأول مرة عام 1980، وكانت الدراسات في البداية تشير إلى أنه عبارة عن نجم، لكن عمليات رصد في أستراليا وصحراء أتاكاما في تشيلي، أكدت أنه نجم زائف.

وبحسب المرصد الجنوبي الأوروبي (ESA)، فإن النجم الزائف الذي يحمل اسم "J0529-4351"، يبتعد عن الأرض مليار سنة ضوئية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.