الفضاء

البنتاغون يحسم الجدل.. لا وجود "لكائنات فضائية"

بعد مشاهدات عن "أطباق طائرة" على مدار عقود. دراسة لوزارة الدفاع الأميركية تتوصل إلى أنه لا وجود لكائنات غريبة حية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

لم تجد دراسة نشرتها وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، الجمعة، دليلاً على وجود كائنات فضائية خارج كوكب الأرض، وذلك بعد فحصها مشاهدات مزعومة لأطباق طائرة على مدار القرن الماضي، وهي نتيجة تتفق مع جهود أميركية سابقة لتحديد مدى دقة هذه المزاعم.

حلت الدراسة التي قام بها "مكتب البت في الحالات الشاذة" محل تحقيقات حكومية أميركية أجريت منذ 1945 لمشاهدات ظواهر غير عادية مجهولة، تعرف شيوعاً باسم "الأطباق الطائرة". ولم تجد الدراسة أدلة على وجود كائنات فضائية حية.

وذكر التقرير الذي وُضع بتكليف من الكونغرس أن "كل جهود التحقيقات، بكل مستويات التصنيف السري، خلصت إلى أن معظم المشاهدات كانت لأغراض عادية وظواهر ونتيجة لسوء التقدير".

وكان تقرير حكومي نشر في 2021 وراجع 144 مشاهدة لمركبة طائرة، أو أجسام أخرى حلقت بسرعات غامضة أو مقذوفات، قد وجد أنه لا رابط بينها وبين أي كائنات فضائية.

وقال واضعو دراسة الجمعة إن الغرض هو الوصول لتحليل علمي لظاهرة لطالما حيرت خيال الرأي العام الأميركي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.