في زمن الكسوف.. نصائح من "ناسا" لالتقاط صور ولا أروع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

من المفترض أن يتمكن معظم الناس في الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، من رؤية القمر وهو يحجب الشمس جزئيا أو كليا، إذا سمح الطقس بذلك، وفقا لوكالة "ناسا".

بعض نصائح

فقد أكدت الوكالة أن هذا الحدث الفلكي يشكل فرصة فريدة للعلماء لدراسة الشمس وتأثيرها على الأرض.

كما من المتوقع أن يخلق الكسوف الكلي للشمس مناظر سماوية مذهلة، للأشخاص الموجودين في مسار ظل القمر، ذاكرة بضع نصائح لصور جميلة بينها: السلامة، حيث يشكل النظر مباشرة إلى الشمس خطرا على العينين وكاميرا التصوير، لذلك فإن التقاط صور عند كسوف الشمس جزئيا، سيتطلب استخدام مرشح شمسي خاص لحماية الكاميرا.

وأيضا نوع الكاميرا والمعدات، وذلك لأن التقاط صورة جيدة يرتبط بالمصور أكثر من الكاميرا، سواء من خلال كاميرا عالية الجودة أو عن طريق الهاتف.

كذلك المشهد المحيط، فالشمس تعتبر هي العنصر الأكثر تأثيرا في كسوف الشمس، ومع ذلك لا يجب التركيز عليها، فعندما ينزلق القمر أمام الشمس، ستغمر الإضاءة والظلال المشهد الطبيعي.

وأيضاً الاستعداد القبلي، فالتحقق من قدرات الكاميرا التي ستستخدم في يوم الكسوف، حيث تتميز معظم الكاميرات وحتى بعض الهواتف الذكية، بمزايا قابلة للتعديل، ما قد يساعدك على تعتيم الصورة أو تفتيحها أثناء إضاءة الكسوف الصعبة.

تحذيرات

يشار إلى أن كسوف الشمس كان أثار في العصور القديمة الرعب في قلوب أسلافنا، حيث انتشرت الأساطير حول التنانين وغضب الآلهة، لكن في عصرنا الحالي المستنير علمياً، تم التخلي عن مثل هذه التفسيرات الخارقة للطبيعة.

بدورها، تحذّر وكالة ناسا من خطورة النظر إلى الشمس من دون حماية كافية في أي وقت من الكسوف، مشددة على أنه يضر بالعين، لذا يجب على مراقبي الحدث اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

وأكدت أن النظارات الشمسية، مهما كانت داكنة، لا يمكنها حماية العين من تأثيرات الشمس، لذا ستكون هناك حاجة لنظارات متخصصة للكسوف مصنوعة من مواد آمنة لتصفية الطاقة الشمسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.