ناصر خميس ينفي الإساءة للعمالة ويرفض الاعتذار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

صرّح رسّام الكاريكاتير ناصر خميس صاحب الرسم الذي اعتبره كثيرون مسيئاً للعمالة الأجنبية في المملكة العربية السعودية حيث شبههم بـ "الجرذان"، أن الرسم قد فهم بشكل خاطئ، وأنه يخص فئة معينة من العمالة في المملكة وليس الجميع.

كما رفض ناصر خميس في مداخلة له مع برنامج "تفاعلكم" والذي يعرض على قناة "العربية" الاعتذار عن العمل، وكشف أنه مستهدف ممن سماهم "حشود وقطعان الإنترنت"، متهماً تلك الفئة بأنها تنقد أي "عمل وطني"، على حد قوله.

وقال ناصر: "طيلة عملي لم يتم الإساءة لأي فئة من الإخوة المقيمين، ولا أرى أن الكاريكاتير مسيء، لأنه يخص فئة معينة من العمالة الأجنبية التي تضر بالبلد، وهذه الفئة تحارَب في كل دول العالم، فهي تقوم بممارسات سيئة من الفساد، من تزوير المنتجات وغير ذلك".

وأضاف أن الكاريكاتير لم يصل محتواه بشكل صحيح، وله أكثر من معنى، ولفت أن قصده: "العمالة التي تعرقل السعودي في جميع منشآت القطاع الخاص، عمالة مضرة بالبلد، وهذه فئة معينة تفسد في البلد".

وتمنى خميس بنهاية مداخلته إعادة قراءة الكاريكاتير بشكل صحيح، وأن ينظر إلى الرسم من جهة الموظف السعودي وهمومه، وما يعاني منه المواطن من الفصل التعسفي، ومحاربة بعض الأجانب له، كاشفا أن الصحيفة فتحت تحقيقا معه بخصوص الكاريكاتير.

يشار إلى أن الكاريكاتير لاقى ردة فعل غاضبة من المقيمين والمواطنين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة