.
.
.
.

هاشتاغ عن التحرش في مصر يكشف قصصاً مرعبة

نشر في: آخر تحديث:

انتشر هاشتاغ على مواقع #التواصل_الاجتماعي في مصر، الثلاثاء، تحت عنوان #أول _محاولة_تحرش_كان_عمري، وتضمن وقائع مرعبة ترويها فتيات تعرضن للتحرش الجنسي وهز مشاعر المصريين وأثار صدمتهم.

الهاشتاغ كشف عن وقائع صادمة كسرت فيها الفتيات حاجز الخوف، وتحررن من القيود ولم يخجلن من أن يسردن ويروين ما جرى لهن من وقائع تحرش وكانت الصدمة أن المتورطين أقارب وجيران لهم ومسنون بل ومن فتيات مثلهن.

وسبب الهاشتاغ صدمة للمتابعين في #مصر وهو ما أثار انتقادهم، مطالبين بإغلاقه، فيما اعتبر البعض الآخر أنه ألقى حجراً في المياه الراكدة وكان بمثابة جلسات فضفضة للفتيات وأزاح الستار عن ظواهر حان وقت علاجها اجتماعياً ونفسيا وعدم تركها حتى لا تتفاقم وتصبح الظاهرة قنبلة تنفجر في وجه الجميع، على ما قالوا.

وطالب المتابعون الفتيات بكشف حجم المعاناة التي يواجهنها في انتهاك أجسادهن عسى أن ينتبه المتحرشون ويخجلون مما يفعلونه ويتوقفون عن ممارسة جريمتهم كما طالبوا #البرلمان_المصري بسن تشريع قوي يوقف المتحرشين ويلاحقهم بعقوبات مشددة ورادعة.