.
.
.
.

شاهد مغربية تجاوزت الـ 50 تلهب مواقع التواصل بصوتها

نشر في: آخر تحديث:

حققت سيدة #مغربية شهرة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب #صوتها_الطربي الجميل، حتى شبهها العديد بـ #أم_كلثوم_المغرب.

وألهبت "نادية المغربية" العالم الافتراضي منذ يومين بعد تداول مقاطع صوتية لها وهي #تغني #أغاني_كلاسيكية لأم كلثوم و #فيروز ، حتى نالت فيديوهاتها عشرات الآلاف من المشاهدات والمشاركات على فيسبوك، وحققت بذلك #نجومية كبيرة رغم كبر سنها الذي جاوز الخمسينيات.

وقالت نادية في تصريح للصحافة المحلية إنها تعشق #الغناء منذ الطفولة، وتمنت أن تشق طريقها في الفن، إلا أن الفرصة لم تسنح لها وانشغلت بحياتها العائلية والاجتماعية أكثر، مضيفة أنها من معجبات عدد من الفنانين، وتحرص دائما على أداء أغانيهم على غرار أم كلثوم و #أسمهان وعبد الهادي بلخياط ونعيمة سميح.

وعقب انتشار صوتها، دعا الناشطون المغاربة إلى ضرورة الاهتمام بهذه الموهبة التي لم يحالفها الحظ للظهور والبروز في وقت مبكر رغم إمكانياتها الصوتية الكبيرة، معبرين عن أملهم في أن تحقق الآن ما لم تستطع تحقيقه في صغر سنها.

ويقول أحميدة الرمضاني في تدوين له، إن هذه المرأة لديها موهبة لا يملكها العديد ممن يتواجدون في الساحة، وصوت يذكر بتاريخ #الطرب والفن الراقي و #الإحساس الجميل، آملا أن يراها في المستقبل تؤدي أغاني خاصة بها.

من جهته، اعتبر المدون سعد الوزاني أن نادية تملك مساحة صوتية ونقاء وصفاء وأداء محكما وقفلات مميزة وإحساسا عاليا، داعيا إلى ضرورة الاعتناء بهذه #المواهب وعدم إضاعتها من خلال إعطائها الفرصة للظهور وتقديم الدعم لها.