.
.
.
.

هل تذكرون ممرضة تبرعت لطفلة بجزء من كبدها.. ما حلَ بها؟

نشر في: آخر تحديث:

قالت #الممرضة_السعودية_عبير_العنزي التي تبرعت بجزء من كبدها لطفلة مريضة تدعى #بشاير_الرشيدي، في #مدينة_الأمير_سلطان_الطبية بالرياض قبل 5 أشهر إن التبرع بجزء من #الكبد لا يؤثر صحيا على المتبرع إطلاقا، مثله في ذلك مثل التبرع بالدم، مبينة أن التبرع عادة ما يرجع إلى وضعه الطبيعي في مدة لا تتجاوز الثلاثة أشهر.

وأعربت عن أمنيتها في أن يصبح التبرع بالدم ظاهرة منتشرة ومتفشية في المجتمع، وخياراً من الخيارات التي يتم اللجوء إليها بكثرة كبقية الأعمال الخيرية والإنسانية الأخرى.