.
.
.
.

نخلة تقتل شابا مصريا.. وحملة "تواصلية" للتحقيق بالحادث

نشر في: آخر تحديث:

مصطفى عوض أحمد عبدالحميد، شاب مصري بسيط يعمل بائعاً للتين في منطقة المعادي جنوب #القاهرة، كان يعبر بعربته التي يبيع عليها التين أحد الشوارع#مصر بسبب الإهمال الذي صاحب عملية نقل الشاب للمستشفى وبقائه لفترة طويلة يتنقل بين المستشفيات حتى وفاته.

وقال مغردون على مواقع التواصل إنه وفور وقوع الحادث تم نقل المصاب إلى أحد المستشفيات الخاصة، التي رفضت استقباله، فتم نقله بعد ذلك إلى مستشفى قصر العيني، ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة هناك بعد تفاقم حالته، ليقوم مرافقوه من الشباب المتطوعين بعمل محضر في قسم شرطة #المعادي حمل رقم "19 أحوال".

إدارة المستشفى قالت في تقريرها إن الشاب القتيل كان يحتاج لأكثر من عملية جراحية سريعة، مؤكدةً أنه وصل إليها مصاباً بتجمع دموي على الرئة وكسر بالعمود الفقري والحوض والوجه والفكين.

ودشن مغردو مواقع التواصل حملة للتضامن مع الشاب القتيل، مطالبين بمحاسبة مسؤولي الحي الذين تركوا الأشجار والنخيل بهذه الحالة حتى وصل الأمر لسقوط #نخلة أدت لقتل الشاب. كما طالبوا بمحاسبة المستشفيات الخاصة التي رفضت استقباله عقب وقوع الحادث.