.
.
.
.

صور غريبة.. مقابر للقطط والكلاب بأرقى نادٍ مصري

نشر في: آخر تحديث:

لم يكن يعلم أحد حتى وقت قريب أن النادي الرياضي الراقي والشهير في #مصر، وهو #نادي_الجزيرة الذي ينتمي غالبية أعضائه لطبقة الأثرياء يضم مقابر للكلاب والقطط.

القصة والصور تداولها مغردون على مواقع التواصل، ورفض بعض المسؤولين في النادي الحديث عنها لـ"العربية.نت"، مؤكدين أنها مسألة خاصة تخص الأعضاء ولا يجوز لهم الحديث نيابة عنهم.

الصور تكشف عن لوحات رخامية تعلو #مقابر هذه الحيوانات، وتفاوتت الآراء حولها ما بين مؤيد وساخر ومتهكم.

العبارات التي كتبت على اللوحات الرخامية لهذه المقابر تعبر عن مدى ارتباط هؤلاء الأعضاء بحيواناتهم وتأثرهم برحيلها.

إحدى العضوات كتبت أنها والدة قطتها ورثتها بكلمات مؤثرة، فيما كتب آخر كلمات حزينة لفراق كلبه وكأنه فقد ابنه، وكتبت أخرى تقول "دائما كان نورها يسبق نور الشمس وداعا سوتى".. "وداعا يا ابنتى وفى أمان الله"، وسوتي هذه قطة، فيما كتب آخر: "هتوحشينى.. ونيسة التى منحتني الحب والسلام"، وونيسة هذه كانت كلبة.

بعض اللوحات المتواجدة في النادي مدون عليها اسم الكلب أو القطة وتاريخ الوفاة، واسم صاحبها أحيانا، وبعض هذه اللوحات منقوشة بطريقة زخرفية جميلة.

يشار إلى أن المقبرة الواحدة تتكلف ما بين 15 ألفاً إلى 20 ألف جنيه، ويتحدد السعر حسب المساحة، كما يوجد عامل متخصص يقوم بأعمال النظافة حول تلك المقابر يوميا، فيما يقوم أصحاب المقبرة بزيارتها وقت تواجدهم في النادي.