.
.
.
.

كيف أنقذت شابة إماراتية سائقا من الموت حرقا بـ"عباءة"؟

نشر في: آخر تحديث:

كشفت صحيفة "الخليج تايمز" الإماراتية عن شخصية السيدة التي قامت بإنقاذ سائق آسيوي الجنسية من الاحتراق بالنيران، إثر تصادم شاحنتين في رأس الخيمة، باستخدام عباءة، وذكرت أنها السيدة جواهر سيف الخميتي، ذات الـ22 عاماً.

وكان الخبر قد انتشر بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، بينما قررت شرطة رأس الخيمة أن تكرمها لسرعتها في التدخل لإنقاذ حياة السائق.

جواهر، المقيمة في إمارة عجمان، كانت تقوم بزيارة لأحد أصدقائها في مستشفى خليفة برأس الخيمة، وفي طريق عودتها، شاهدت اندلاع النيران في السائق عقب تصادم الشاحنتين.

لم تتردد جواهر، الموظفة بإحدى شركات البترول الإماراتية، فأوقفت السيارة على الفور وجذبت عباءة صديقتها التي كانت بصحبتها في السيارة، وسارعت لإنقاذ السائق، ونجحت بالفعل في إخماد النيران.

ونقلت "الخليج تايمز" عن جواهر قولها: "كانت صدمة بالنسبة لي حين رأيت السائق يصرخ طالباً المساعدة بينما تشتعل النار به.. فطلبت من صديقتي إعطائي العباءة الخاصة بها على أن تمكث هي في السيارة.. وسارعت إلى السائق ونجحت في إخماد الحريق"، مضيفة أنها قامت بتهدئة السائق وغطته بالعباءة.

وأبدت جواهر استغرابها لأن عدداً من العمال كانوا متواجدين وقت اشتعال النيران، إلا أن أحدهم لم يتحرك لإنقاذ السائق المسكين، "ووقفوا في صمت يشاهدون الرجل وهو يحترق ويصرخ".

وأضافت أنه سرعان ما وصلت سيارات الشرطة والإسعاف، وقاموا بتقديم الإسعافات الأولية للسائق، قبل أن ينقلوه إلى المستشفى.

وقالت جواهر: "أحمد الله أن أعطاني القوة والشجاعة للتدخل في الوقت المناسب وإنقاذ حياة ذلك الرجل".

وبحسب التقرير الطبي، فإن السائق يعاني من حروق ما بين 40 إلى 50%.