.
.
.
.

تعرف على إيطالية تتحدث المصرية بلهجة فيومية

نشر في: آخر تحديث:

عندما تشاهدها وهي تتسامر مع سيدات قريتها في الفيوم، لا تكاد تشعر أن هذه السيدة في الأصل إيطالية تزوجت أحد أبناء قرية "تطون" ليأتي بها زوجها إلى قريته وتعيش وسط أهله.

وتتحدث أمينة العربية بلكنة فيومية، وكما تقول في لقائها مع "العربية.نت"، إنها في بداية الأمر كانت تشعر بضيق بعد أن تركت إيطاليا لتعيش في قرية صغيرة من قرى مصر، وكانت ترغب بالعودة، إلا أنها بعد مكوثها فترة شعرت بطيبة الناس ومعاملتهم الحسنة، فتغيرت الأمور لديها شيئاً فشيئاً، ما جعلها تعيش في "تطون" أكثر من 12 عاماً أنجبت فيها ثلاثة أبناء.

ويجيد أبناء أمينة، الذين يحملون الجنسية الإيطالية، اللهجة المصرية كوالدتهم، ويسافرون مرة كل عام أو عامين إلى هناك.

وتشير أمينة إلى أن الاستقرار في مصر الآن أفضل بالنسبة لأسرتها، لأن المعيشة أرخص، كما أن دخل زوجها، الذي يعمل في إيطاليا، مناسب لتلبية احتياجات الأسرة في مصر وليس في إيطاليا، نظراً لفرق العملة الكبير، خاصة بعد تعويم الجنيه.

ويتحدث أهل القرية عن أمينة ويشيدون بأخلاقها ورعايتها لأبنائها ومراعاتها لطباع وعادات المصريين، مستغربين سرعة تعلمها اللغة وطريقة عمل الأكل المصري، فأمينة تجيد عمل المحشي بأنواعه والملوخية والبامية والحلويات أيضاً.