فلسطينيان من مؤسسي مسجد النور بين ضحايا الهجوم الإرهابي

نشر في: آخر تحديث:

الهجوم الإرهابي الذي استهدف مصلين في مسجدين في نيوزيلندا، أمس الجمعة، أدى لوفاة حوالي 50 شخصاً وإصابة العشرات، بينهم مؤسس المسجد وابنه وهما من أصل فسلطيني.

وأوردت عدة مواقع أن محمد عطا عليان (ستيني) وابنه عطا محمد عليان من عداد الجرحى في الهجوم. والرجلان من أبو ديس (شرق القدس) وهما من مؤسسي مسجد النور الذي شهد أحد الهجومين الإرهابيين في وسط مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا أمس.

ومحمد عطا عليان يعمل كخادم وقيّم على مسجد النور، حسب ما أكد أقاربه، إضافة إلى أنه كان يؤم المصلين في المسجد وأحيانا يخطب بهم، حسب ما تناقلت بعض المواقع.

وبحسب المواقع، يعمل محمد بمكتب استشارات في نيوزيلندا، وابنه في شركة للكمبيوتر. ويقيم محمد بنيوزيلندا منذ عام 1992، وهو حاصل على الجنسية النيوزيلندية.

وبينما تناقل البعض خبر وفاة الأب وابنه، فإن فضل عليان، ابن عم محمد عطا عليان، أكد اليوم السبت لموقع "الرؤية" الأردني، أن الأب أصيب إصابة طفيفة في الكتف وأخرى سطحية في الرأس، وحالته مستقرة، بينما يلف الغموض حالة ابنه عطا حيث انقطعت أخباره.

بدوره، كان محمود عليان، وهو أحد أقارب العائلة، قد أكد أمس الجمعة لوكالة "وطن" للأنباء، أن إصابة الأب محمد طفيفة في الرأس والكتف، وإنه غادر المستشفى، بينما إصابة نجله خطيرة، حيث أجريت له عملية جراحية ولا يزال وضعه حرجا.

بدوره، كتب رجل يدعى عمر عليان، أكد أنه من أبناء عموم العائلة، على حسابه في "تويتر" اليوم السبت، أن الأب وابنه مصابان، داعياً لهما بالشفاء العاجل.