.
.
.
.

العثور على جثة ساحر هندي فشل بفك قيوده في النهر

نشر في: آخر تحديث:

عثرت الشرطة الهندية، مساء الاثنين، على جثة الساحر الهندي، تشانتشال لاهيري، الذي قفز في مياه نهر الغانج، موثوقاً بسلاسل ليثبت أنه قادر على التحرر منها بسرعة، محاولاً تنفيذ خدعة الساحر الأميركي المشهور، هاري هوديني.

وكان من المفترض أن يتمكن لاهيري، الذي فقد منذ الأحد الماضي، من فك وثاقه ويسبح إلى بر الأمان، لكنه لم يظهر على سطح الماء، في نهر هوغلي في ولاية البنغال الغربية.

وأبلغ جمهور المتفرجين، الذين تجمعوا لمشاهدة القفز الشرطة، التي بدأت في البحث عنه، بمساعدة فريق من الغواصين، لكنها تريثت في إعلان وفاته ريثما يتم العثور على جثته.

وكان لاهيري (40 عاماً)، ويعرف أيضا باسم مانداريك، أنزل إلى النهر في النهار بواسطة رافعة، ولف حول جسده سلاسل حديدية بستة أقفال.

وكان متفرجون يشاهدونه من على متن قاربين ومن على جسر هواره في كولكاتا (المعروفة في السابق بكالكوتا)، فيما تجمع أفراد من عائلته ووسائل الإعلام والشرطة على ضفة النهر .

وليست هذه المرة الأولى التي يحاول فيها لاهيري المغامرة تحت الماء. إذ نزل من قبل في النهر ذاته وهو داخل صندوق زجاجي، قبل أكثر من 20 عاما، ولكنه تمكن من الهرب إلى بر الأمان.

وقبل نزوله في الماء، قال الساحر: "كنت داخل صندوق زجاجي مقاوم للرصاص مع سلاسل وأقفال، وأنزلت من على جسر هوارا. وخرجت بعد 29 ثانية". وأضاف "في حال تمكنت من التحرر هذه المرة سيكون ضربا من السحر وفي حال فشلت ستكون مأساة".

وكان لاهيري حاول في العام 2013 أن يفلت من قفص زجاجي، إلا أن الجمهور اعتدى عليه بعدما تبين له أن القفص مجهز بباب.