.
.
.
.

شريهان تروي قصتها مع الراحل عزت أبو عوف وعائلته

نشر في: آخر تحديث:

عديدة القصص التي تجمع النجوم مع الراحل عزت أبوعوف الذي توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، بعد صراع طويل مع المرض.

إلا أن للنجمة المصرية شريهان قصة خاصة تجمعها بالراحل عزت أبوعوف.. حكاية بدأت في صغرها، وامتدت لسنوات طويلة.

وقررت شريهان أن تروي جزءا من هذه القصة الآن. وعبر حسابها على موقع "انستغرام"، تحدثت شريهان عن تلك القصة ونعت من خلالها الفنان الراحل قائلة: "هو حكاية.. حكاية طويلة جميلة في عمري.. حكاية طيبة فضلت تغزل نفسها بنفسها".

وأكدت شريهان أن الفنان الراحل كان من أوائل الناس الذين عرفتهم في بيتها ودنيتها، حيث ولدت فوجدته في بيتهم بعمارة "ليبون" بحي الزمالك في القاهرة، مضيفة أن أبوعوف كان بمثابة أخ لها، كما كان صديقا لأخيها عمر خورشيد وكذلك لأختها الأكبر جيهان خورشيد.

كما كانت والدتها تعتبره بمثابة ابنها. وأوضحت أن عزت أبوعوف كان شقيقا لمها أبو عوف زوجة أخ شريهان.

وتحدثت شريهان عن زوجته الراحلة السيدة فاطيما ووصفتها بأنها "من أنقى نساء العالم"، حيث كانت صديقتها وحبيبتها وتوأم روحها، حسب تعبيرها. كما أكدت شريهان أنها كانت دائما ما تصطحب ابنته المخرجة مريم أبوعوف إلى امتحاناتها الدراسية، كما كانت علاقتها قوية للغاية بشقيقات الفنان الراحل.

واعتبرت أن الراحل كان "شاهدا أصيلاً" على حياتها وذكرياتها وطفولتها وشبابها وكثير من ألمها وسعادتها. ووصفته بكلمات أخيرة كاتبةً: "عزت كان إنسان وفنان فنان.. محترم خلوق طيب وموهوب.. والحقيقة تاه كل الكلام.. ومفيش كلام".