فيديو جديد.. إعدام هفرين خلف وسائقها على يد أتباع تركيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أكدت مراسلة العربية صحة مقطع الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي والذي يظهر لحظة إعدام هفرين خلف، رئيسة حزب سوريا المستقبل، التي صفيت السبت، من ضمن 9 مدنيين قتلوا على يد عناصر من فصيل مسلح موالٍ لتركيا.

وفي الفيديو الذي تم تداوله كثيراً على تويتر، يظهر عناصر سورية مسلحة تابعة لتركيا، وهم يطلقون النار على خلف، وعلى السائق الخاص بها أيضا، كما أشارت المعلومات.

هفرين خلف
هفرين خلف

وشيّعت مدينة ديريك الواقعة في أقصى الشمال الشرقي لسوريا، والتابعة إدارياً لمحافظة الحسكة، الأحد، خلف، كما أفاد مراسل العربية بأن هفرين كانت من بين المدنيين الذين تم قتلهم ميدانياً، السبت، على الطريق الواصل إلى مدينة الحسكة جنوب تل أبيض، حيث انتشر مقطع فيديو آخر أظهر الإعدامات وآثار موجة استياء واسعة.

يذكر أن مجلس سوريا الديمقراطية، الذراع السياسية لقوات سوريا الديمقراطية، كان نوّه في بيان له السبت إلى أن استهداف سيارة المسؤولة الحزبية "التي تم إعدامها برفقة سائق السيارة"، يعد هذا دليلا واضحا على أن الدولة التركية مستمرة في سياستها الإجرامية تجاه المدنيين غير المسلحين".

من جهته، وصف خبير اﻟﺸـﺆون اﻟﻜﺮدﻳﺔ المقيم في واﺷـﻨﻄﻦ، ﻣﻮﺗﻠﻮ ﺳـﻴﻔﺮوﻏﻠﻮ، مقتلها بأنه "خسارة كبيرة". وأوضح أنّ خلف "كان لديها موهبة دبلوماسية، حيث كانت تشارك دائما في اللقاءات مع الأميركيين والفرنسيين والوفود الأجنبية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة