.
.
.
.

عراك وصراخ.. شاهد ملحناً لبنانياً شهيراً يتهجم على إعلامية

نشر في: آخر تحديث:

الملحّن اللبناني الشهير سمير صفير والمؤيد لرئيس الجمهورية ميشال عون، أضحى الخميس، حديث مواقع التواصل التي تناقلت مقطع فيديو له يظهر تهجمه على مراسلة محطة تلفزيونية لبنانية "MTV" وشتمها.

حدث ذلك أثناء الوقفة التي نفذها مناصرو التيار الوطني الحر أمام قصر عدل بعبدا، وخلال تواجد مراسلة قناة "MTV" لتغطية وقائع الحراك هناك، تدخّل الملحن سمير صفير وطلب من المراسلة الكلام، إلا أن الموقف تطوّر وتحوّل إلى تلاسن وشتائم.

بدأت القصة عندما حاولت المراسلة التواصل مع غرفة الأخبار في الاستديو، إلا أن الملحن صفير طلب مقاطعتها ليتكلم، وقال أريد التكلم، فطلبت منه مراسلة القناة الابتعاد عن كاميرا التصوير لأنها ستكون في بث مباشر، إلا أن صوت الملحن علا بالصراخ، ومعه صوت المراسلة، بعد أن وجه لها تشكيكا بأنهم لا ينتمون للسلطة الرابعة، أي الإعلام.

بدورها، وضعت المراسلة تهجّم صفير عليها برسم رئيس الجمهورية ميشال عون، بحسب ما قالت.

منسق التيار الوطني الحر في جبل لبنان الجنوبي رفض تبني ما قاله صفير جملة وتفصيلا، وقال إن التيار لا يتحمل مسؤولية الرأي الشخصي لأحد.

وسط كل هذا، كان لا بد أن يخرج الملحن عن صمته، حيث نشر تغريدة عبر تويتر شرح فيها ما حدث معه، وقال إن كل ما تم تناوله كان كذبا، وإنه لم يتعرض لأحد بالضرب، أنا لا أضرب نساء، والفيديو الذي عرض تعرض لتعديل.