.
.
.
.

فيديوهات فرح عراقية.. "يا سليماني جاييك الهدف التاني"!

نشر في: آخر تحديث:

مدوية أتت الفرحة العراقية مساء الخميس، إثر فوز المنتخب العراقي على غريمه الإيراني 2/1 في المباراة التي أقيمت في عمّان، في نطاق تصفيات المجموعة الثالثة للتأهل لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وبعد أن سجل مهاجم المنتخب العراقي مهند علي (ميمي) هدف التقدم في الدقيقة 11، احتفل زميله صفاء هادي بالهدف على طريقته بعد أن ارتدى كمامة، في إشارة إلى تضامنه مع المتظاهرين في بلاده، وما يتعرضون له من غازات مسيلة للدموع.

وعمت ساحة التحرير في بغداد مساء الخميس موجة فرح عارمة، بين الحشود الغفيرة التي تجمعت متابعة المباراة. كما عمت مظاهر الفرح مختلف المناطق العراقية.

ففي بغداد، علت الصيحات عند تسجيل الهدف العراقي الأول في الشباك الإيرانية، هاتفة: "يا قاسم يا سليماني هسه يجيك التاني". أي (الآن سيأتيك الهدف الثاني).

وفي النجف، تداول ناشطون على مواقع التواصل مقاطع تظهر عددا من المشجعين العراقيين يهتفون: "من #النجف لعمان اليوم نشعل إيران". بدورهم احتفل متظاهرو كربلاء بهذا الفوز، هاتفين ضد إيران.

كما احتفلت الموصل بفوز "أسود الرافدين"، وانطلقت مواكب السيارات ليلاً في الشوارع.

يذكر أن تلك المباراة أتت في وقت يشهد العراق منذ شهر ونصف احتجاجات حاشدة في العاصمة ومدن الجنوب.

وانطلقت تلك التظاهرات في البداية احتجاجاً على تفشي الفساد والأوضاع المعيشية، ونقص الخدمات الأساسية وفرص العمل، لتتحول لاحقاً إلى المطالبة بتغييرات في النظام السياسي ورحيل الحكومة، فضلاً عن كف التدخلات الإيرانية.

وكان العديد من العراقيين الغاضبين خرجوا في عدة مناطق سابقاً مطالبين بإسقاط النفوذ الإيراني في البلاد، وهاتفين ضد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني التي أفادت تقارير لوكالتي رويترز وأسوشييتد برس بأنه تدخل في الأزمة العراقية الأخيرة واضعاً خطة لاحتواء التظاهرات.