.
.
.
.

الإيطاليون يتعاطفون مع رئيسهم.. "لم أعد أذهب إلى الحلاق"

نشر في: آخر تحديث:

حصل الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا على تعاطف مواطنيه، أمس الجمعة، بعد اعترافه بأنه هو أيضاً لا يذهب إلى الحلاق بسبب إغلاق كل الأعمال والمتاجر غير الأساسية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي الوقت الذي كان يستعد فيه الرئيس الذي يحظى باحترام كبير في إيطاليا لإلقاء خطاب رسمي أمام الكاميرات، سُمع صوت مستشاره جوفاني غراسو يطلب منه أن يسوّي خصلة من شعره.

وبعد تسويتها قال الرئيس: "إيه جيوفاني، أنا أيضاً لم أعد أذهب إلى الحلاق".

وبعد تسجيل الخطاب، تم توزيعه على وسائل الإعلام بدون اقتطاع تلك الحادثة. وهو خطأ اعتذر عنه قصر كويرينالي، مقر الرئاسة، لكنه أبهج مستخدمي الإنترنت.

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي وسم #إيه_جوفاني على نطاق واسع في إيطاليا.

وفي خطابه، وهو الثاني منذ تفشي الوباء في إيطاليا، ناشد سيرجيو ماتاريلا القادة الأوروبيين، قائلاً: "يجب على الجميع أن يفهموا قبل فوات الأوان خطورة التهديد الذي يشكله الفيروس على أوروبا".

ويتمتع سيرجيو ماتاريلا، البالغ من العمر 78 عاماً والمعروف برصانته وببساطته، بشعبية كبيرة في إيطاليا.

وإيطاليا من الدول الأكثر تضرراً بفيروس كورونا، وأعلنت أمس الجمعة تسجيل 969 وفاة جديدة في 24 ساعة، ليصل إجمالي الوفيات فيها إلى 9134، كما تخطت الإصابات بكورونا في إيطاليا الـ86 ألف حالة.