.
.
.
.

بالصور.. احتفالات وورود بمستشفى عزل في مصر

نشر في: آخر تحديث:

بالورود والاحتفالات والصور التذكارية، يقوم الطاقم الطبي في أحد مستشفيات مصر برفع معنويات مصابي كورونا ودعمهم في مواجهة مرضهم.

فقد احتفلت إدارة مستشفى العجمي للعزل في محافظة الإسكندرية بعيد ميلاد أصغر مصابة بكورونا لديهم، قبل يوم من خروجها وجدتها المصابة أيضاً إثر تعافيهما.

الطفلة ليمار أثناء خروجها

وتعالج الطفلة ليمار، التي تبلغ من العمر 9 سنوات، مع والدتها وجدتها بعد إصابتهن بالفيروس. ولازالت والدتها تواصل العلاج.

إلى ذلك واصلت إدارة المستشفى لفتاتها بتوزيع الورود على المرضى، وإقامة احتفالات يومية بخروج المصابين بعد شفائهم، والتقاط الصور التذكارية معهم.

الطاقم الطبي بالمستشفى

وقالت الدكتورة ميرفت السيد، مدير المستشفى لـ"العربية.نت"، إن "مثل هذه اللفتات تعمل على رفع الروح المعنوية للمرضى وتزيد من قوتهم في مواجهة هذا الفيروس القاتل، الذي يحتاج لمناعة قوية لمحاربته"، مضيفة أن "مثل هذه الروح الإيجابية تساهم جنباً إلى جنب مع العلاج الطبي في اكتمال شفاء المصابين وسرعة تخلصهم من كورونا".

كما شددت على أن "هذه المواقف تخفف من أي توترات أو آلام نفسية للمرضى، وتجعلهم يشعرون بالألفة والمحبة مع المتواجدين بالمستشفى، وتنشئ بينهم روح الأسرة الواحدة، ما يؤدي للهدف المطلوب وهو التهيئة النفسية والمعنوية لهم، وشحن طاقاتهم لمواجهة الوباء".