.
.
.
.

مصر تقبل تحدي الصحة العالمية.. والوزيرة تنشر فيديو

نشر في: آخر تحديث:

العالم بأسره أمام تحدٍّ لدرء خطر فيروس كورونا المستجد، ومن قلب الخوف لا بد من خيط مرح، فقد فتحت منظمة الصحة العالمية تحديا للدول، تحت عنوان غسل الأيدي، لتخرج وزيرة الصحة المصرية وتقبل التحدي.

في التفاصيل، أكدت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، مساء الأحد، أنها قبلت التحدي الذي دعا إليه مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، بغسل الأيدي.

ونشرت على حسابها في تويتر فيديو يضم شرحا تفصيليا لكيفية غسيل الأيدي بطريقة صحيحة، داعية الشعب المصري بأن يقبل التحدي ويتعلم غسل الأيدي ويداوم عليه لحماية نفسه والبلد، بحسب تعبيرها.

ولاقى الفيديو الذي نشرته الوزيرة تفاعلا عبر مواقع التواصل، فقد انتشر بكثرة ورافقته تعليقات إيجابية كثيرة.

شفاء 1176 حالة

يشار إلى أن وزارة الصحة المصرية كانت أعلنت، الأحد، تسجيل 215 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و10 حالات وفاة.

وكشفت الوزارة عن خروج 62 من المصابين من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم بحسب إرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 1176 حالة.

كما أوضحت أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معملياً من إيجابية إلى سلبية ارتفع ليصبح 1502، من ضمنهم الـ1176 متعافياً.

وأضافت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس حتى الأحد بلغ 4534 حالة، بينهم الـ1176 متعافياً و317 حالة وفاة.