.
.
.
.

بعد بائع الفريسكا.. بائعة الأحذية بمصر تحلم بالطب

نشر في: آخر تحديث:

بعد انتشار قصة بائع الفريسكا المتفوق الذي يحلم بالطب وتجاوب الحكومة السريع، ظهرت قصة كفاح جديدة لطالبة متفوقة تساعد والدتها في بيع الأحذية وتحلم بكلية الطب أيضاً.

و انتشرت قصة الطالبة آية طه حسين في الساعات الماضية، على مواقع التواصل الاجتماعي، لتثبت أن لكل مجتهد نصيب، حيث نشأت آية في أسرة بسيطة لأب مريض لا يقوى على العمل منذ 20 عاماً وأم تكافح من أجل لقمة العيش ببيع الأحذية في الشارع، وتساعد آية والدتها في بيع الأحذية وفي نفس الوقت تجتهد فيالمذاكرة حتى تحقق أمنيتها.

الطالبة آية
الطالبة آية

ورغم هذه الظروف الصعبة استطاعت آية أن تحصل على مجموع 99.5% بالثانوية العامة وتستعد لدخول كلية الطب لتحقيق حلم والدتها.

وطالبت والدة آية بتكريمها مثل بائع الفريسكا، خصوصا أنها حققت حلم أسرتها بدخول كلية الطب.

الطالبة آية مع والدها ووالدتها
الطالبة آية مع والدها ووالدتها

وحصلت آية على جواب الترشيح، بدخولها كلية طب جامعة الإسكندرية وطلبت تخفيض رسوم دراستها بالكلية أو الحصول على منحة دراسية، حيث إن أسرتها بسيطة الحال ولا يمكنها تحمل تكاليف دراسة الطب.

وجاءت الاستجابة سريعة حيث قررت وزارة الأوقاف، التكفل بجميع مصروفات آية إكراما لتفوقها.

كما أعلن رئيس جامعة الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، أن الجامعة سوف تتكفل بكافة المصروفات الدراسية للطالبة آية طه حسين، في إطار حرص الجامعة على أداء دورها المجتمعي، في تقديم الدعم لأبنائها النابهين.

ويبدو أن كلية الطب جامعة الإسكندرية أصبحت وجهة المكافحين، حيث سيضم العام الدراسي المقبل اثنين من أبناء مصر المجتهدين هما ابراهيم عبد الناصر بائع الفريسكا وآية طه حسين ليكونا عنواناً للإصرار والتحدي.