.
.
.
.
فيروس كورونا

عجزوا عن مساعدتها.. شاهدوا أستاذتهم تلفظ أنفاسها عبر زووم

سبق للأستاذة الجامعية أن أعلنت إصابتها بكرونا الشهر الماضي

نشر في: آخر تحديث:

لم يتوقع تلامذة جامعة دي لا إمبريزا في الأرجنتين أن يشاهدوا أستاذتهم تعاني قبل أن تموت أمام أعينهم خلال محاضرة عن بعد من دون أن يتمكنوا من مساعدتها.

فقد توفيت أستاذة أثناء إلقائها محاضرة، عبر الإنترنت من خلال خاصية Zoom. وبحسب وسائل الإعلام وقع الحادث، حينما بدأت الأستاذة، باولا دي سيمون، تعاني حالة من الاختناق خلال محاضرة كانت تلقيها عبر الإنترنت للطلاب، وسرعان ما أغمي عليها وتوفيت.

كان حوالي 40 طالبا يشاهدون محاضرة باولا دي سيمون الافتراضية حول تاريخ العالم في القرن العشرين، قبل أن تتوقف الأستاذة فجأة عن التفاعل، ويلاحظ الطلبة أنها في ضائقة وتكافح من أجل التنفس. وحاول الطلاب معرفة عنوان دي سيمون من أجل الاتصال بالأطباء وإسعافها، لكنها لم تتمكن من تسميته.

قالت إحدى الطالبات في رسالة عبر واتساب لصحيفة واشنطن بوست إن الطلبة "طلبوا عنوانها للاتصال بسيارة إسعاف، لكنها لم تستجب". وأضافت بريشيا، 23 سنة، "في وقت ما بدا أن دي سيمون تتصل بزوجها، وظل الطلاب معها في المكالمة حتى وصل زوجها".

وبحسب وسائل الإعلام، سبق للأستاذة الجامعية البالغة من العمر 46 عاما، أن أعلنت في نهاية شهر أغسطس، في صفحتها على تويتر أنها كانت تعاني من أعراض فيروس كورونا لمدة شهر تقريبا.

وقررت السلطات الأرجنتينية تمديد الحجر الصحي المفروض بسبب فيروس كورونا حتى 20 سبتمبر في البلاد، اعتبارا من 4 سبتمبر، إذ بلغ إجمالي الإصابات بالفيروس 451198 إصابة، والوفيات 9361 حالة وفاة.