.
.
.
.

مجدداً.. "العربية" تتعرض لمضايقات أثناء محاكمة الخليفي

المراسل أكد أن أحد الذين يعطلون تغطية "العربية" دخل سيارة الخليفي

نشر في: آخر تحديث:

تعرض موفد "العربية" نور الدين الفريضي، مجدداً الثلاثاء، لسلسلة من المضايقات خلال تغطيته لفضيحة الفساد المتورط فيها القطري ناصر الخليفي مع الأمين العام السابق للفيفا جيروم فالك، وهو ما استدعى قوات الأمن السويسرية للتدخل.

فقد طلبت قوات الأمن هوية الرجل الذي أصر على البقاء أثناء البث المباشر، مشوشا على عمل المراسل .

وأفاد مراسل العربية أن أحد الذين يعطلون التغطية شوهد سابقاً يدخل سيارة الخليفي، مضيفا أنه من ضمن الفريق القطري الذي يرافق الخليفي.

ليست أول مرة

وهذه ليست المرة الأولى، فقد تعرّض الفريضي الأسبوع الماضي أيضا لمضايقات بنفس الأسلوب أثناء تغطية المحاكمة أيضاً. كما أن الفيديو المرفق يظهر الحادثتين، الأولى التي وقعت حدثت الأسبوع الماضي حين تدخل شخص أثناء تغطية "العربية" حاملاً هاتفاً تظهر فيه صورة أمير قطر الشيخ تميم، والثانية.

التحريض على خيانة الأمانة

يشار إلى أن المحكمة الاتحادية الجنائية في بيلنزونا، جنوب سويسرا، كانت استأنفت، اليوم الثلاثاء، النظر في قضية ما بات يعرف بـ"فيفا غيت" والتي تتعلق بأمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم الأسبق، المواطن الفرنسي جيروم فالك، ورجل الأعمال القطري ناصر الخليفي.

ووجهت النيابة العامة إلى الخليفي تهمة التحريض على خيانة الأمانة، في حين وجهت لفالك تهمة منح "بي إن سبورت" حقوق بث مباريات دون عطاءات واضحة، بل مقابل فيلا بريانكا الشهيرة.

فضيحة فساد ناصر الخليفي
فضيحة فساد ناصر الخليفي

كما اتهمته بالتعتيم على عمولات منحها الخليفي له، لا سيما الفيلا الفاخرة التي وضعها تحت تصرفه، ووعده بمنحه إياها.

إلى ذلك، أشارت النيابة إلى أن فالك وعد الخليفي بمنح "بي إن سبورت" حقوق البث قبل قرار الفيفا. وأوضحت أن مسؤول الفيفا السابق حصل على وعد بشرائه الفيلا من قبل ناصر الخليفي في 24 أكتوبر 2013.

ويطالب "اتحاد الكرة" من المحكمة تغريم فالك بما يفوق أربعة ملايين يورو.

ويتوقع أن يشرح الادعاء اليوم مدى قناعته، بما قدمه المتهمان خلال مرافعات الأسبوع الماضي، علما أن رجل الأعمال القطري كان قدم الأسبوع الماضي أجوبة غامضة على أسئلة المحكمة.