.
.
.
.

بعلبك رهينة السلاح المتفلت.. فيديو يظهر حجم الكارثة

مقاطع فيديو تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي لعشرات الشباب حاملين أسلحتهم في بعلبك

نشر في: آخر تحديث:

أضحى اللبنانيون في مدينة بعلبك الواقعة في سهل البقاع أسرى السلاح المتفلت والعشوائي المنتشر بين أيادي المواطنين.

فقد أثارت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين لعشرات الشباب حاملين أسلحتهم في بعلبك، صدمة لدى المجتمع اللبناني، وتساؤلات عن دور الدولة والقوى الأمنية من فوضى السلاح.

وتجوب حشود من مسلحي عشيرة آل شمص بعلبك منذ الأحد وسط غياب للقوى الأمنية التي انسحبت من المدينة. وكان مسلحون من آل جعفر بحي الشراونة في بعلبك قد أطلقوا النار، الأحد، على فرد من عشيرة آل شمص وأصابوه بطلقات نارية عدة أردته على الفور، وذلك على خلفية ثأرية.

يشار إلى أن مدينة بعلبك تشهد منذ أعوام ظاهرة السلاح المتفلت. ويئس الأهالي من قدرة الدولة على إنهاء الفلتان الأمني وإيجاد الحلول الجذرية لمسلسل الرعب الدائر في المنطقة.

يأتي هذا في وقت يشهد لبنان منذ عام، الانهيار الاقتصادي الأسوأ في تاريخه الحديث ويعيش أزمة سياسية ومعيشية خانقة، إضافة إلى أزمة الدولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة