.
.
.
.

شاهد.. "شبيحة" حزب الله يتوعدون من يخالفهم بـ "الدعس"

الشاب تعهد بأفعال واعتداءات أكثر إجراماً من التي وقعت في الجامعة اليسوعية قبل أيام

نشر في: آخر تحديث:

لم تمض سوى أيام على الاشتباكات التي وقعت في الجامعة اليسوعية في لبنان، بين طلاب يؤيدون حزب الله وآخرين معارضين خلّفت جرحى، حتى خرج مناصرو الحزب على مواقع التواصل الاجتماعي يهددون ويتوعدون.

فقد انتشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو يظهر فيه شاب لبناني موالٍ لحزب الله، يتوعد كل من يعرب عن رأيه بزعيم الميليشيا حسن نصرالله، حيث اعتبر أن من حق معارضي الحزب التعبير عن رأيهم في منازلهم فقط وبين عائلاتهم أو على صفحاتهم عبر مواقع التواصل، أما أمام مناصري الميليشيا فهو أمر مرفوض تماماً وله تبعات لا تحمد عقباها.

كما هدد الشاب وتوعد في الفيديو كل من يتكلم عن نصر الله، مشيراً إلى أن ما حصل في الجامعة اليسوعية قبل أيام من اعتداءات بالأسلحة البيضاء كان مجرد رد عابر، مهدداً بأفعال واعتداءات أخرى أكثر إجراماً.

في السياق، اعتبر مراقبون أن كلام الشاب ما هو إلا تكثيف لمنطق الحزب ومبدئه القائم على السماح للناس بالتعبير عن آرائهم ضمناً مع إدراك العواقب فيما قرروا إخراجها للعلن.

وشهدت الجامعة اليسوعية قبل أيام، اشتباكات بين طلاب مؤيدين لحزب الله وآخرين معارضين، ما أسفر عن جرحى وإصابات.

ووقعت الاشتباكات أمام مقر الجامعة في شارع هوفلان، استدعت حضور قوات الأمن الداخلي لتفريق الجانبين.

إلى ذلك، أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الاشتباكات كانت على خلفية انتخابات الجامعة، ليتطور النقاش وتصل الأمور حد الاعتداء، ما فرض على السلطات التدخل وإنهاء الإشكال.