.
.
.
.

أتذكرون "بائع الليمون"؟.. يصرخ ويبكي ألماً من ضرب جدته

نشر في: آخر تحديث:

يعود الطفل المصري إسلام، المعروف إعلامياً بـ"بائع الليمون" للواجهة من جديد بعد انتشار فيديو له أمس السبت على مواقع التواصل الاجتماعي يتعرض فيه للضرب المبرح على يد جدته وسط صراخه واستغاثته.

الطفل الذي يعمل ببيع الليمون في الشارع، خطف قلوب المصريين الشهر الماضي بابتسامته وعزة نفسه، بعدما نشر إعلامي مصري فيديو له وهو يرفض عرضاً مالياً من دون شراء ليمون، وقال الطفل إنه يعمل فقط وهذه أموال لا يستحقها.

ليعود إسلام إلى الأضواء أمس بعد أن نشر نفس الإعلامي المصري أحمد سالم فيديو، قال إنه وصله من رقم مجهول، يتعرض فيه الطفل للضرب المبرح على يد جدته التي يقيم معها.

كما طالب الإعلامي النائب العام والمجلس القومي للطفولة والأمومة ومحافظ البحيرة بالتدخل لإنقاذ الطفل وإيداعه إحدى دور الرعاية مع ضمان أمنه وسلامته وحصوله على حقه في التعليم، كما استنكر دور مصور الفيديو الذي اكتفى بتصوير عملية ضرب الطفل دون الدفاع عنه.

ولاحقاً، نشر سالم قبل ساعات تدوينة تفيد بتدخل النيابة العامة في الأمر، وأن جد وجدة "طفل الليمون" قيد التحقيق منذ صباح اليوم.

هذا وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار الفيديو، حيث استنكر المصريون طريقة تعامل الجدة مع حفيدها الطفل الصغير المكافح بهذه القسوة والعنف، وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي الحكومة بالتدخل لوضع حد لحالات العنف ضد الأطفال التي ازدادت مؤخراً في مصر.