.
.
.
.

مصر.. إيداع "طفل المرور" داراً للرعاية والحبس عاماً لأصدقائه

وجهت النيابة إلى المتهمين اتهامات بإحرازهم جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي، وإهانتهم أحد رجال الضبط والتنمر والإساءة إليه

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة الطفل المنعقدة بالأميرية، اليوم الأحد، بإيداع الطفل أحمد أبو المجد، المعروف باسم "طفل المرور" إحدى دور الرعاية والحبس عاما لصديقيه مصطفى تامر ورامز عصام بتهمة تعاطي الحشيش وإهانة شرطي وغرامة مجموعها 180 ألف جنيه لكل منهم في عدة تهم.

ووجهت النيابة إلى المتهمين اتهامات بإحرازهم جوهر الحشيش المخدر بقصد التعاطي، وإهانتهم أحد رجال الضبط والتنمر والإساءة إليه، واستعراض القوة والتعدي على المارة، وسوء استخدام الإنترنت، والتعدي على مبادئ وقيم المجتمع المصري، وإنشائهم وإدارتهم واستخدامهم حسابات خاصة على الإنترنت بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجرائم، وقيادة المتهم الأول مركبة بدون حمل رخصتي القيادة والتسيير.

وبدأت وقائع القضية قبل شهرين تقريباً بعد أن قام أمين شرطة باستيقاف سيارة "طفل المرور" و أصدقائه بعد أن استرعى انتباهه قيادة السيارة بواسطة طفل حديث السن، إلا أن الطفل المتهم قام بالاعتداء على أمين الشرطة بالسب والقذف والتهكم والسخرية، مستنكرا استيقافه، وقام بالتحرك فجأة بالسيارة غير مبال بوقوف أمين الشرطة وهو ما أسقط الشرطي أرضاً.

وعقب صدم أمين الشرطة عاد المتهم الأول مع أصدقائه مترجلين بمكان عمله، وقاموا بالتعدي عليه بالسب والقذف والتنمر وتهديده بالإيذاء، مستغلين وظيفة والد المتهم الأول الطفل "أحمد أبو المجد".

وقام صديق "طفل المرور" بتصوير الواقعة بهاتفه المحمول ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، مخالفا بذلك القانون بغرض التشهير والتنكيل بالمجني عليه، وأثبتت تحريات النيابة أن المذكورين اعتادوا على ارتكاب مثل تلك الوقائع مستغلين وظيفة والد الطفل، حيث تم رصد عدة مقاطع مصورة لهم مع أفراد الشرطة يتنمرون عليهم بدعوى حصانة السيارة قضائيا واستحالة ضبطهم.

يذكر أن مقطع الفيديو لاعتداء "طفل المرور" وأصدقائه على الشرطي أثار موجة كبيرة من الغضب والانتقادات عقب انتشاره، لتنتشر بعدها عدد من المقاطع المشابهة التي تؤكد على اعتياد الطفل وأصدقائه على قيادة السيارة بسرعة كبيرة وه، والتعدي على رجال الشرطة والمواطنين مستغلا سلطة والده الذي يعمل مستشارا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة