.
.
.
.

بعد تعليق حساب ترمب.. مودي يحتل صدارة المتابعة على تويتر

كان تويتر علق "بشكل دائم" الحساب الشخصي لترمب، متحدّثًا عن مخاطر حصول "تحريض جديد على العنف"

نشر في: آخر تحديث:

أصبح رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الآن السياسي الأكثر متابعة على تويتر بعد أن فرضت منصة التدوين تعليقًا دائمًا لحساب الرئيس الأميركي دونالد ترمب بسبب "خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف"..

وكان توتير حجب حساب ترمب بعد حادثة 6 يناير عندما اقتحم مئات من أنصاره مبنى الكابيتول هيل مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص.

وكان لدى ترمب 88.7 مليون متابع قبل أن يوقف تويتر حسابه، ولدى رئيس الوزراء مودي حاليًا 64.7 مليون متابع. ومع ذلك، لا يزال الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما السياسي الأكثر متابعة على تويتر مع 127.9 مليون متابع. أما الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن فلديه 23.3 مليون متابع.

"تآمر لإسكاتي"

واتّهم الرئيس الأميركي المنتهية ولايته منصة التغريد بالتآمر "لإسكاته". واعتبر أن "تويتر ذهب بعيدا في حظر حرية التعبير"، قائلاً: "هذا المساء، قام موظّفو تويتر بالتنسيق مع الديمقراطيين واليسار الراديكالي بإزالة حسابي من منصّتهم لإسكاتي أنا وأنتم الـ75 مليونًا من الوطنيين العظيمين الذين صوّتوا لي".

كما أضاف: "قد يكون موقع تويتر شركة خاصة، لكن لولا هدية الحكومة والمادة 230 لما صمد لفترة طويلة".

تعليق الحساب الشخصي نهائياً

وكان تويتر علق في وقت متأخر الجمعة "بشكل دائم" الحساب الشخصي لترمب، متحدّثًا عن مخاطر حصول "تحريض جديد على العنف" من جانب الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، بعد يومين على أعمال الشغب التي قام بها عدد من أنصاره الذين اجتاحوا مبنى الكابيتول لساعات عدة.

وقال الموقع في بيان "بعد المراجعة الدقيقة للتغريدات (المنشورة على الحساب الرسمي لترمب) وللسياق الحالي، علّقنا الحساب نهائيًا بسبب خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف" من جانب الرئيس الأميركي المنتهية ولايته.