.
.
.
.

توقيف برنامج إذاعي أردني بسبب المتقاعدين العسكريين

المذيع قام بدعوة متقاعد عسكري مريض اتصل به على الهواء بالعمل بدل طلب المساعدة

نشر في: آخر تحديث:

قررت إذاعة "جي. بي. سي" الأردنية وقف البرنامج الصباحي "صوت المواطن" الذي يقدمه الإعلامي محمود الحويان اعتباراً من الاثنين.

وجاء القرار بعد موجة الغضب الكبيرة الذي أشعلها الحويان على مواقع التواصل الاجتماعي، على إثر اتصال هاتفي من متقاعد عسكري أردني يطلب المساعدة، حيث طلب الإعلامي من المتقاعد العمل وعدم اللجوء إلى المساعدة.

وقدّمت إذاعة "جي. بي. سي. راديو" اعتذارها للأردنيين والمتقاعدين العسكريين وجددت التأكيد على أنها "رديف صادق وأمين لمؤسساتنا العسكرية والأمنية"، وأنها "لن تسمح أبداً بالإساءة للمتقاعدين الذين أفنوا زهرات شبابهم في الذود عن حياض الأردن".

وسرعان ما انتقلت موجة الغضب إلى قبة مجلس النواب الأردني، حيث هاجم النائب أسامة العجارمة، الحويان على خلفية الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع متقاعد عسكري.

وقال العجارمة في جلسة رقابية الأحد إن "هذا التعدي على المتقاعدين العسكريين إنما هو مساس مباشر بشخص النظام وشخص جلالة الملك وشخص ولي العهد".

ولفت إلى أن هذا الأمر تزامن مع جلوس ولي العهد الأردني الأمير حسين بن عبدالله على طاولة إيجاد الحلول بما يخص المصاعب التي تواجهها هذه الشريحة التي تعتبر "ِشعبا بحد ذاته"، بحسب العجارمة.

وأكد أن "الملك لم يرتد الملابس المدنية بقدر ما يرتدي البزة العسكرية". كما أعرب عن مخاوفه من أن تكون هذه "المناكفات ضد الإرادة العليا" التي تسعى إلى تحسين أوضاع المتقاعدين العسكريين.

ورد رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، في جوابه على مداخلة النائب أسامة العجارمة، مؤكداً أن "المتقاعدين العسكريين هم في صميم وجدان الملك وولي عهده"، والحكومة حريصة على تنفيذ توجيهات الملك الأردني بعمل كل ما هو ممكن لتكون هذه الشريحة دائماً في طليعة الاهتمام الحكومي.