.
.
.
.

شاهد.. أول صورة للمريخ من مسبار الأمل

بعد 5 أيام من وصول "مسبار الأمل" لمدار الالتقاط حول كوكب المريخ، نجح المسبار في مرحلته الأولى والتقط أول صورة للكوكب الأحمر

نشر في: آخر تحديث:

"من ارتفاع 25 ألف كم عن سطح الكوكب الأحمر .. أول صورة للمريخ بأول مسبار عربي في التاريخ"، بهذه الكلمات غرد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، اليوم الأحد، عبر حسابه في "تويتر".

وبعد 5 أيام من وصول "مسبار الأمل" لمدار الالتقاط حول كوكب المريخ، نجح المسبار في مرحلته الأولى والتقط أول صورة للكوكب الأحمر.

وعاش العالم والعرب خصوصاً لحظة تاريخية الثلاثاء الماضي، بعد نجاح دخول "مسبار الأمل" لمدار الالتقاط حول كوكب المريخ.

كما سيقوم فريق المشروع ببدء تنفيذ المرحلة التالية من رحلة المسبار وهي الانتقال إلى المدار العلمي عبر مجموعة عمليات لتوجيه مسار المسبار لنقله إلى هذا المدار بأمان، باستخدام المزيد من الوقود الذي يحمله المسبار على متنه، وسوف تتبع ذلك عمليات رصد دقيقة لموقع المسبار للتأكد من وجوده في المدار الصحيح، وبعدها سوف يتم إجراء عمليات معايرة شاملة لأنظمة المسبار (الأصلية والفرعية)، تشبه تلك التي كان الفريق قد أجراها عقب عملية إطلاق المسبار في العشرين من يوليو الماضي، وقد تمتد عمليات المعايرة وإعادة ضبط أنظمة المسبار نحو 45 يوماً، إذ يتم معايرة كل نظام على حدة، علماً أن كل عملية تواصل مع المسبار في هذه المرحلة تستغرق ما بين 11 و22 دقيقة نظراً لبعد المسافة بين كوكبي الأرض والمريخ.

وبعد إنجاز كل هذه العمليات تبدأ المرحلة الأخيرة في رحلة المسبار وهي المرحلة العلمية المقرر لها أن تبدأ في شهر أبريل المقبل، حيث سيقوم مسبار الأمل بتوفير أول صورة كاملة عن مناخ المريخ والظروف الجوية على سطحه على مدار اليوم وبين فصول السنة، ما يجعله فعلياً أول مرصد جوي للكوكب الأحمر.

وسوف تستمر مهمة المسبار سنة مريخية كاملة (687 يوماً أرضياً)، بحيث تمتد حتى أبريل 2023، لضمان أن ترصد الأجهزة العلمية الثلاثة التي يحملها المسبار على متنه كل البيانات العلمية المطلوبة التي لم يتوصل إليها الإنسان من قبل حول مناخ المريخ، وقد تمتد مهمة المسبار سنة مريخية أخرى، إذا تطلب الأمر ذلك، لجمع المزيد من البيانات وكشف المزيد من الأسرار عن الكوكب الأحمر.

يشار إلى أن رحلة مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" قد بدأت فعلياً كفكرة قبل سبع سنوات من خلال خلوة وزارية استثنائية دعا لها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، في جزيرة صير بني ياس في أواخر عام 2013، وتحولت هذه الفكرة إلى واقع عندما أصدر الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، في عام 2014، مرسوماً بتأسيس وكالة الإمارات للفضاء، لبدء العمل على مشروع إرسال أول مسبار عربي إلى كوكب المريخ، أُطلق عليه اسم "مسبار الأمل"، بحيث يتولى مركز محمد بن راشد للفضاء التنفيذ والإشراف على مراحل تصميم المسبار وتنفيذه، بينما تمول الوكالة المشروع وتشرف على الإجراءات اللازمة لتنفيذه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة