.
.
.
.

قصتها فجعت رواد التواصل.. وفاة طفلة مصرية صارعت 3 أنواع من السرطان 

كانت صفحات وحسابات مواطني المدينة وغيرها من مدن المحافظة على مواقع التواصل تحمل صور الطفلة مريام، وتدعو لها بالشفاء

نشر في: آخر تحديث:

بعد معاناة وصراع مع ثلاثة أنواع من مرض السرطان استمر نحو عام، توفيت الطفلة المصرية مريام جلال الأجرود، 11 عامًا، من محافظة كفر الشيخ، شمال البلاد.

في مدينة بلطيم التابعة للمحافظة التي تقع في دلتا مصر، كانت صفحات وحسابات مواطني المدينة وغيرها من مدن المحافظة على مواقع التواصل تحمل صور الطفلة مريام، وتدعو لها بالشفاء، وتقدم كل أنواع الدعم الممكن لأسرتها لمواجهة المأساة التي تواجهها الطفلة الصغيرة.

في مدرستها وفِي يناير من العام الماضي شعرت الطفلة ببعض الآلام، صاحبها ارتفاع في درجة الحرارة مع ضيق في التنفس، ورغم فشل تشخيص الحالة في البداية فإن الفحوصات المعملية أثبتت إصابة الصغيرة بورم خبيث في العظام.

تقبلت أسرة الطفلة الأمر بهدوء ورضا، وبدأت رحلة العلاج في مستشفي 57357 لعلاج سرطان الأطفال، وعقب العديد من جلسات العلاج الكيماوي المؤلمة، كانت المفاجأة والصاعقة تطل برأسها مرة أخرى حيث اكتشف الأطباء إصابة الطفلة بنوعين آخرين من السرطان الأول في البطن، والثاني في المثانة، ما تسبب في انتفاخ بطنها وحبس المياه فيها، وتدهور حالتها الصحية.

طيلة أكثر من عام، حاول الأطباء إنقاذ ما يمكن إنقاذه. لكن المرض الخبيث هزم إرادة الطفلة الصغيرة وقضى على ما تبقى من جسدها النحيف لتلفظ أنفاسها الأخيرة في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، وتفجع مواقع التواصل بنبأ رحيلها وتغلب المرض عليها.