.
.
.
.
الفضاء

مسؤول روسي يصف خارجية أميركا بـ"الأوغاد".. والسبب غاغارين

غضب روسي من تغييب اسم يوري غاغارين عن رسائل أميركية رسمية في الذكرى الـ60 لإرسال أول إنسان إلى الفضاء

نشر في: آخر تحديث:

حمل رئيس وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" ديمتري روغوزين بشدة على وزارة الخارجية الأميركية لتجاهلها ذكر يوري غاغارين في الرسائل الموجهة في الذكرى الـ60 لإرسال أول إنسان إلى الفضاء.

ونشرت وزارة الخارجية الأميركية الاثنين رسائل بالروسية والإنجليزية على الشبكات الاجتماعية بمناسبة اليوم العالمي للرحلة البشرية إلى الفضاء في 12 إبريل، لكنها لم تورد اسم رائد الفضاء السوفياتي يوري غاغارين الذي أجرى الرحلة سنة 1961.

وكتب رئيس وكالة الفضاء الروسية ديمتري روغوزين، المعروف بميوله القومية الروسية وتصريحاته النارية، عبر "تويتر" مساء الاثنين: "أوغاد. القوى الكبرى لا تتصرف على هذا النحو".

وقد احتفلت روسيا بفخر عظيم بالذكرى السنوية الـ60 لرحلة غاغارين التي تشكل محطة بارزة في الثقافة الشعبية ونصراً هاماً لموسكو على غريمها الأميركي في مجال غزو الفضاء.

ولهذه المناسبة، اعتبر فلاديمير بوتين أن روسيا يجب أن تحافظ على مكانتها "النووية والفضائية"، في وقت يواجه قطاع الفضاء الروسي صعوبات متراكمة.

وكان روغوزين قد انتقد العام الماضي أيضاً تغييب اسم غاغارين عن بيان لوزارة الخارجية الأميركية في نفس المناسبة.

وقال روغوزين حينها: "محاولات محو البصمة الروسية في التاريخ العالمي لن تمحو ذاكرتنا، بل تلك العائدة للخُرق الذين يفعلون ذلك من الجهة الثانية من المحيط".